تصميم الكاميرات العاكسة DSLR وبيئة تصوير الفيديو

أصبح التقاط الفيديو باستخدام كاميرات التصوير الرقمية أساسياً بالنسبة لكثير من المصورين الذين يعشقون تصوير مشاهد فيديو احترافية بالإضافة إلى الصورة الساكنة، وتعتبر كاميرا Nikon D 90 أول كاميرا عاكسة احترافية تلتقط فيديو 720p بمعدل 24 إطار في الثانية.

 ومن ثم كاميرا 5DMark II Canon EOS، والتي تلتقط الفيديو من نوع 1080. بعد ذلك كرت السبحة وأصبحت كل أو أغلب الكاميرات الرقمية العاكسة مصممة لالتقاط الفيديو عالي الوضوح Full HD لا بل أن بعضها يلتقط الفيديو الذي يفوق بجودته الفيديو فائق الوضوح وهو المسمى 4 video K .

تصميم الكاميرات العاكسة DSLR وبيئة تصوير الفيديو

تصميم الكاميرات العاكسة DSLR غير مناسب لالتقاط الفيديو ذلك أن هيكل الكاميرا مصمم لالتقاط الصور الفوتوغرافية والتقاط مقاطع الفيديو بالكاميرا المحمولة باليد يعني كثير من الاهتزاز في الصورة، من ناحية مبدئية يمكن تجنب الاهتزاز باستخدام حامل ثلاثي القوائم Tripod جيد ومناسب لتصوير الفيديو. ومن غير الممكن رؤية الصورة من خلال محدد الرؤية البصري التقليدي في الكاميرا وذلك أثناء التقاط مقاطع الفيديو والرؤية تتم على شاشة LCD الخلفية في الكاميرا.

لكن الرؤية تصعب على هذه الشاشة في ظروف الإضاءة الشديدة وخصوصاً في الخارج تحت ضوء النهار مما يصعب من عملية تأطير الصورة ورؤية الضبط البؤري الصحيح وحتى الرؤية المسبقةلعمق المجال، ولهذا السبب فإن الكاميرات الرقمية المزودة بمحدد رؤية الكترونيتعتبر أفضل من هذه الناحية في تصوير الفيديو وخصوصاً ذلك الفيديو الطارئ في ظل عدم وجود معدات خاصة لتحويل الكاميرا إلى كاميرا فيديو احترافية وفي حال عدم وجود محدد رؤية الكتروني وفي هذه الحالة ينصح باستخدام أداة إضافية تدعى Magnifier Extender LCD Viewfinder وهو عبارة عن صندوق صغير يغطي شاشة الكاميرا ومزود بعدسة تسمح بالرؤية الجيدة وبشكل مكبر في أثناء ظروف الإضاءة الشديدة.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر