الغالق

الغالق الإلكتروني التقليدي Rolling shutter الذي تزود به شريحة سنسور CMOS

تقوم شريحة سنسور الكاميرا الحساسة للضوء من نوع CMOS image sensor بعمل الغالق بشكل إلكتروني بطريقة تشابه الطريقة التي يعمل فيها غالق المسطح البؤري، كما يدعى غالق المسطح البؤري الإلكتروني أو الغالق التقليدي الإلكتروني Conventional rolling shutter.

يقوم غالق المسطح البؤري الميكانيكي بمسح الصورة من أعلى إلى الأسفل وكذلك يعمل الغالق الإلكتروني بطريقة مشابهه بحيث يقوم أيضا بمسح الصورة من الأعلى باتجاه الأسفل ويبدأ بمسح الصف الأول من الخلايا الحساسة للضوء (البيكسلات) ومن ثم يتبع ذلك مسح الصف الثاني والذي بعده وهكذا حتى نهاية كامل صفوف شريحة السنسور الحساسة للضوء، كما يبدأ ترحيل الشحنات كذلك بداية من الصف الأول في الأعلى وهكذا صف تلو الأخر حتى نصل إلى النهاية في الأسفل وبنفس الطريقة التي تم التعريض وبنفس السرعة.

طريقة عمل هذا الغالق بشكل مشابه للغالق التقليدي بحيث لا يتم تعريض كافة أجزاء الصورة بنفس الوقت تماما، مما ينتج عنه بعض الآثار السلبية وخصوصاً أثناء تصوير المشاهد المتحركة بسرعة كبيرة، ومن سلبيات الغالق الإلكتروني التقليدي Conventional rolling shutter.

 

من سلبيات الغالق الإلكتروني التقليدي

Jello effect- Wobble Motion artifacts

تأثير يحدث أثناء التقاط الصور أو الفيديو لمواضع متحركة أو مع تحريك الكاميرا وتظهر خصوصا مع الالتقاط بالكاميرا المحمولة باليد وترتفع نسبته مع استخدام العدسات المقربة، كما يظهر عند ربط الكاميرا بالسيارة المتحركة، وهذا التأثير الذي يدعى تأثير الجيلي يظهر في الكاميرات التي تزود بغالق إلكتروني مشابه في طريقة عمله للغالق التقليدي Conventional rolling shutter (غالق المسطح البؤري) ويعود السبب إلى أن عملية المسح من الأعلى نحو الأسفل تتم بفواصل زمنية متغيرة وإن كانت في أجزاء بسيطة من الثانية، وترحيل البيانات يتم بشكل متتابع، ويتشكل الفاصل الزمني في الفرق ما بين الصف الذي تم ترحيل بياناته وما بين الصف الذي يليه والذي يقوم بتسجيل البيانات المنعكسة من الصورة وهكذا في كامل أجزاء الصورة. حين التقاط صور لأهداف متحركة تظهر التفاصيل في أجزاء الصورة العليا مختلفة عنها في السفلى، وبعبارة أخرى، لم تسجل جميع أجزاء الصورة في نفس الوقت بالضبط، وغالبا ما يلاحظ هذا التأثير في لقطات الفيديو بحيث يظهر تماوج في الأجزاء العليا أو السفلى من الصورة.

Skew

تلتوي الصورة بشكل قطري مائل في اتجاه واحد أو في اتجاهين. وهذا التأثير يظهر أثناء تصوير المواضيع المتحركة من جهة لأخرى والتي تتعرض أجزائها المختلفة في أوقات مختلفة مما يظهر الموضوع بشكل منحرف ومائل لا بل مشوه أيضا.

Smear

يظهر هذا التأثير أثناء التقاط الصور والفيديو بأجهزة الهاتف المحمولة والكاميرات المدمجة الشائعة ومع التقاط الصور لمشاهد تظهر فيها إضاءة عالية في أجزاء من الصورة، ويظهر على شكل امتدادات أو خطوط مضاءه أفقية أو شاقوليه تشابه التأثير الذي كان ينتج عن المرشح المستخدم لإعطاء تأثير الأشعة على الضوء.

صور يظهر فيها عيب Skew الصور من موقع scorpionvision.co.uk

صورة يظهر فيها عيب Vertical smear الصورة ل Aaron Weaver

التعريض الجزئي Partial Exposure

خطأ ينتج عن سوء التزامن بين سرعة الغالق والفلاش أو بسبب وميض الإضاءة المتقطع مثل الإضاءة الخاصة بسيارات الشرطة أو الإسعاف، ويظهر في هذا النوع من الأخطاء أجزاء من الصورة معتمة بينما تظهر الأخرى أكثر إضاءة، ويعود السبب إلى أن الصورة لا تتعرض للضوء بنفس التزامن فالتعرض يتم بشكل تدريجي وهذا يعني أن أجزاء من الصورة تتعرض للضوء في زمن سابق لانطلاق ضوء الفلاش أو الضوء المتقطع والذي يعرض الأجزاء التي تظهر مضاءه في الصورة بينما تظهر الأجزاء الأخرى معتمة. وخطأ التزامن هذا معروف تماما لدى المصورين القدامى، وذلك حين يستخدم المصور سرعة غالق عالية غير متزامنة مع إضاءة الفلاش فتظهر أجزاء من الصورة مظلمة بينما تبقى الأخرى مضاءه. وجود غالق ميكانيكي بالإضافة إلى غالق إلكتروني مع شريحة CMOS يحد من القدرة على الوصول بسرعة إلى مقياس التعريض الضوئي فيما عدا الحال الذي يستخدم فيه الغالق الميكانيكي، الغالق عادة ما يكون مفتوحاً وهذا ما يحصل مع الكاميرات الخالية من المرآة ومن ثم يغلق بينما يعاد تهيئة الشريحة الحساسة ثم يفتح مرة أخرى لإجراء التعريض الضوئي وأخيرا يغلق لإتمام عملية نقل البيانات الملتقطة، هذه الطريقة غير مريحة وتكلف مزيد من الأموال وزيادة في سعر الكاميرا

flash_shutter

يجب أن يصل ضوء الفلاش في اللحظة التي يكون فيها غالق الكاميرا مفتوحاً بشكل كامل

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر