العدسات

العوامل التي تؤثر على قوة تحديد العدسة

تلعب نوعية العدسة وجودة تصنيعها ونقاء زجاجها الدور الرئيسي في قوة تحديد العدسة ،لكن هنالك عدة عوامل أخرى تؤثر على قوة التحديد

  1. طول موجة الأشعة الضوئية.
  2. فتحة العدسة المستعملة lens Diffraction.
  3. نوعية العدسة المستعملة.
  4. طلاء العدسة المستعمل.
  5. نوعية وقياس سنسور الكاميرا المستخدم مع الكاميرا.
  6. عملية الضبط البؤري الفوكس.

طول موجة الأشعة الضوئية

نظرا للاختلاف في طول موجات الأشعة الضوئية حسب ألوانها، يقل قطر دوائر الاختلاط كلما قصر طول الموجة الضوئية، وبالتالي تكون دوائر الاختلاط أصغر في مكان انعكاس الأشعة الزرقاء وتتدرج في الكبر حتى الوصول لمكان الأشعة الحمراء.

فتحة العدسة المستعملة lens Diffraction

lens Diffraction انحراف الضوء في العدسات .يوجد اعتقاد سائد في أوساط المصورين بالقياس لظاهرة عمق المجال أنه كلما صغرت فتحة العدسة كلما كان الوضوح أكبر، والتفاصيل الدقيقة تظهر في الصورة بشكل أوضح، وخاصة أننا نعرف أن أغلب عيوب العدسات يتم التغلب عليها باستعمال فتحة عدسة صغيرة . لكن الواقع يختلف بعض الشيء عن هذا الاعتقاد حيث إن لفتحة العدسة تأثيراً عكسياً آخر مغايراً للتأثير على مدى عمق الوضوح وعلى حدة (تباين الصورة)، وخاصة مع العدسات الزووم. إن صغر فتحة العدسة له أثر في الحد من قوة العدسة، حيث تشترك فتحة العدسة مع ظاهرة التشتيت والانحراف في الضوء الذي تتسبب به العدسة، إذ يتوقف قطر دائرة الاختلاط على الزاوية المحصورة بين أبعد شعاعين يخترقان العدسة فعندما تكون الزاوية بين هذين الشعاعين صغيرة يكبر قطر دائرة الاختلاط، أما إذا كبرت الزاوية بين هذين الشعاعين فيقل قطر دائرة الاختلاط، وهذا ما يدعى lens Diffraction. ويبدو أن العدسة تتأثر بعاملين متعاكسين يؤثران في قوة التحديد فالعامل الأول يكمن في أن صغر قطر فتحة العدسة يزيد من قوة التحديد، حيث تقلل فتحة العدسة الصغرى من العيوب البصرية للعدسات وتزيد من عمق المجال، أما العامل الثاني فهو يتحكم بقوة التحديد تبعاً لقطر فتحة العدسة.

الواقع أن الصورة الملتقطة بفتحة عدسة صغيرة جداً قد لا تكون هي الأفضل من ناحية حدة البروز Sharp، ذلك أنه عند فتحات العدسة الأصغر قد تفقد الصورة نسبة من حدة البروز في الصورة إن أفضل فتحة عدسة تستعمل في التصوير للحصول على صورة حادة البروز Sharp ليست هي الصغرى، وإنما فتحة تقع في الوسط بين الفتحات حسب العدسة المستعملة في مكان بين الفتحة 4 والفتحة 11 وهذا يعتمد على أقصى أو أكبر فتحة مستعملة مع هذه العدسة.

الكلام السابق لا ينطبق على العدسات السريعة ذات البعد البؤري الثابت مثل العدسة 50 ملم فتحة 1.0 أو العدسة 28 ملم فتحة 1.4، ويمكن أن تنسب العدسات الأقل سرعة بقليل إلى نفس هذه العائلة مثل العدسة -50 ملم f/1.8 أو 28 ملم f/2.8-، أثناء التقاط الصور عند استعمال وضعية البرنامج P في الكاميرا، تقوم الكاميرا بشكل آلي بوضع فتحة العدسة المثلى للعدسات المختلفة، ويجب أن تكون العدسة من النوع الحديث والمزودة بشرائح إلكترونية في داخلها ومتوافقة مع الكاميرا. وتقوم المجلات الأجنبية وبعض المواقع على الإنترنت المتخصصة في فن التصوير بتقييم أداء العدسات الموجودة في الأسواق، وذلك عند فتحات العدسة المختلفة وتنشر تلك المجلات هذه الدراسات مدعمة بصور ورسوم بيانية لكل عدسة تبين قوة أداء العدسة وفتحات العدسة التي تصل بالنتائج إلى الذروة في قوة العدسة.

نوعية العدسة المستعملة

تختلف دقة العدسة حسب نوعية العدسة المستعملة من حيث اختلاف الأطوال البؤرية وحسب نوعية زجاج العدسة وقطر فتحة العدسة .(راجع الفقرة السابقة)

طلاء العدسة المستعمل

جودة ونوعية وكثافة طلاء العدسة الخارجي الذي يقلل من انعكاس الضوء، ذو تأثير سلبي أو إيجابي في قوة تحديد العدسة، وقد تخدش طبقة الطلاء بسبب سوء الاستعمال أو أثناء تنظيف العدسة مما يؤثر سلبا في قوة التحديد.

نوعية وقياس سنسور الكاميرا المستخدم مع الكاميرا

يمكن للكاميرات التي تتميز بعدد بيكسل (نقاط) أكثر (ميغا بيكسل Megapixel) أن تنتج صورا أكثر دقة ووضوحاً، وكلما ارتفع عدد البيكسلات المكونة للصورة، كانت نسبة وضوح الصورة والعدسة أكبر، الكاميرا ذات 12 ميغا بيكسل أقوى في التحديد من كاميرا ذات 6 ميغا بيكسل.تختلف أبعاد سنسورات الكاميرا، فالسنسور المستخدم. مع أجهزة الهاتف النقال أصغر في الأبعاد من ذلك التي تزود بها الكاميرات الأكبر حجما، وبالطبع كلما كبر سنسور الكاميرا كلما كان قياس الخلية الواحدة الحساسة للضوء أو البيكسل أكبر، وبالتالي فنسبة التشويش Noise سوف تكون أقل، ويؤثر التشويش على وضوح الصورة وعلى قوة تحديد العدسة، فمهما كانت العدسة جيدة فلابد من أن تقل جودة الصورة مع زيادة التشويش المترافق مع صغر حجم الخلية الواحدة.

يحوي سنسور الكاميرا ملايين الخلايا الحساسة للضوء وهو ما يعرف بالميغابيكسل

عملية الضبط البؤري الفوكس

مكان سنسور الكاميرا يدعى بالمسطح البؤري وهو المكان الذي تسقط عليه الأشعة الضوئية التي عبرت العدسة وشكلت عليه الصورة بشكل مقلوب، ويوجد على سطح الكاميرات SLR علامة توضح مكان المسطح البؤري بالضبط، ويجب أن تسقط الأشعة المنعكسة من الموضوع في نفس المستوى على المسطح البؤري، وعدم سقوط الأشعة في المكان بالضبط فهذا يعني عدم دقة الضبط البؤري أو ما يسمى بالفوكس، يجب أن تتم عملية الضبط البؤري بدقة تامة، وعدم الضبط ذو تأثير قوي على قوة تحديد العدسة وعلى جودة الصورة.

موقع مختص بالعدسات وتفاصيلها http://www.slrgear.com/

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر