مواضيع ذات صلة

 

 

 

 

 

 

عن الفلاش

الرأس المتحرك في الفلاش

Bounce Flash يمكن للمصور توجيه إنارة الفلاش في عدة اتجاهات نحو الجانب أو نحو الأعلى، أو الأعلى والجانب بنفس الوقت وبعدة زوايا، مستفيداً من خاصية انعكاس الإضاءة على الأسقف والجدران كي ترتد نحو الموضوع.

وتستخدم هذه الطريقة بشكل كبير في التقاط الصور الوجهية Portraits ، مما يقلل من أثر الإضاءة المباشرة على الوجوه وتسمح بظهور بعض الظلال المستحبة على الوجه، كما تقوم هذه الطريقة على إلغاء أو تخفيف الظلال الملقاة خلف الموضوع بسبب نور الفلاش.

يمكن تحريك اتجاه رأس الفلاش وتغير اتجاه سقوط الضوء أو عكس الضوء عن الحائط أو السقف بشكل يدوي و ذلك للحصول على توزيع آخر غير مباشر للنور

  • في بعض أجهزة الفلاش يوجد مفتاح خاص يستخدم قبل التقاط الصور يدعى Modeling flash ، يعمل هذا المفتاح بإعطاء إنارة مستمرة طيلة فترة الضغط عليه وذلك كي يتمكن المصور من معرفة نسبة الإضاءة ودرجة الظلال على الموضوع، والتحكم بمستوى الظلال الملقاة خلف الموضوع.
  • في حال استخدام هذه الطريقة لابد من الانتباه إلى أن شدة ضوء الفلاش قد تنخفض بسبب تشتت الضوء وعدم سقوطه بشكل مباشر على الموضوع، وتزيد كميه الفقد في درجة الإضاءة كلما ابتعد السطح أو السقف المفترض أن ينعكس الضوء عنه، لذا يجب حساب درجة التعريض الضوئي بدقة كبيرة، وقد أتاح التصوير الرقمي فرصة رائعة بسبب الظهور المباشر لنتائج الصور على الشاشة الخلفية للكاميرا مما يمكن المصور من إعادة التقاط الصور في حال ظهور خطأ، وعلى الأغلب يجب زيادة التعريض الضوئي بمقدار فتحتين، وذلك في حال استخدام طريقة التعريض الضوئي اليدوي، أما في حال استخدمت وضعية TTL فتقوم الكاميرا بحساب قيمة الضوء وتقوم بتعديل الفتحات بشكل أوتوماتيكي، كما يجب الانتباه إلى أن استخدام المرشح المشتت للضوء والمدمج مع الفلاش قد يتسبب بتعطيل آلية TTL، مما يتسبب بانطلاق كامل وميض الفلاش مما يربك التعريض الضوئي حتى ولو كان المصور يستخدم وضعية TTL.
  • في حال تصوير القاعات الكبيرة والمسرح سوف تظهر الخلفية معتمة في حال كان ضوء الفلاش بوضعيته العادية المباشرة ولكن رفع رأس الفلاش سوف يوجه جزءاً كبيرا من الضوء نحو خلفية المسرح مما يوازن بين إضاءة مقدمة المكان ومؤخرته، وفي بعض الأحوال يجب توجيه زاوية رأس الفلاش المتحرك قليلا نحو اليمين أو نحو اليسار كي تنار المناطق التي تظهر معتمة ولمزيد من توازن الإضاءة بين المناطق المختلفة الإضاءة.

 

       

يساعد الرأس المتحرك في الفلاش على إبراز بعض التفاصيل في الصورة وإزالة التسطيح وإظهار البعد الثالث في الصورة. الصورة الأولى تم تحويل رأس الفلاش نحو اليمين ليصدم بالعاكس ويعود نحو الصورة ملقيا الظل الخفيف على طرف البناء أما الصورة الثانية فقد تم رفع الرأس المتحرك نحو الأعلى ليصدم الضوء بالسقف ويعود كي يضفي على البناء إضاءة قادمة من الأعلى تظهر البعد الثالث للبناء وبعض الظلال فيه الصورة الأخيرة التقطت بالفلاش العادي دون رفع الرأس المتحرك.

استخدام إضاءة الفلاش المباشرة تلغي البعد الثالث من الصورة وتعطي صورة مسطحة خالية من الأحاسيس، بينما يمكن أن يتسبب توجيه رأس الفلاش نحو السقف أو الحائط بتبعثر جزء كبير من الضوء ونشره بشكل خفيف على الوجه مما ينتج عنه إضفاء مسحة من الظلال الطبيعية على الوجوه وإظهار البعد الثالث في الصورة واستدارة الوجه.    

يساعد رفع الرأس المتحرك للفلاش نحو الأعلى قليلا مع فتح العاكس الخاص بالفلاش على إظهار التفاصيل البعيدة ولكنه بقوم بنفس الوقت بإعطاء كمية كبيرة من الإضاءة في مقدمة الصورة مفقداً إياها بعض التفاصيل بسبب توقف آلية TTL عن العمل نتيجة فتح العاكس كما في الصور

   

يساعد رفع وتغيير زاوية رأس الفلاش في توجيه الإضاءة نحو المناطق الي تقع في الخلف وخصوصا في أثناء تصوير القاعات الكبيرة والمسارح

  • الصورة الأولى مع رفع رأس الفلاش نحو الأعلى
  • الصورة الثانية رفع رأس الفلاش بزاوية 45 درجة مع توجيه رأس الفلاش نحو اليسار لإنارة الجهة الخلفية من المسرح
  •  

    شارك أصدقائك بهذا الموضوع


    موقع عمر