مقياس التعريض الضوئي

الضوء المنعكس والضوء الساقط

Incident and Reflected Light تصمم الأنواع المختلفة لمقياس التعريض الضوئي كي تقوم بإعطاء بيانات فتحة العدسة و سرعة الغالق نسبة للضوء المتوفر بطريقتين:

  1. قياس الإضاءة المنعكسة عن الموضوع Reflected Light وهي المستخدمة في مقياس التعريض الضوئي المبيت في داخل الكاميرا.
  2. قياس الضوء الساقط Incident Light وهي المستخدمة في جهاز قياس مقياس التعريض الضوئي المنفصل، وغالباً ما تكون قراءة هذا النوع أدق من النوع السابق بسبب عدم وجود فرصة للخطأ نتيجة الإضاءة المنعكسة عن الأسطح اللامعة.

مقياس التعريض الضوئي المدمج في بنية الكاميرا

مقياس التعريض المدمج بالكاميرا يقوم بقياس الضوء المنعكس عن الموضوع Reflected light نحو الكاميرا عبر العدسة، وهذا يعني أن هذا المقياس يقوم بتخمين كمية الضوء الساقطة على الموضوع .وهذا التخمين قد يكون خاطئ أو صحيح. لماذا التخمين وليس القراءة الدقيقة السبب يكمن في طبيعة الموضوع المراد التقاط صورة له لأن الأجسام في الطبيعية لا تعكس نفس القيمة من الإضاءة الساقطة عليها.

الضوء الساقط و المنعكس

الضوء المنعكس والضوء الساقط

  • مقياس التعريض الضوئي المبيت داخل الكاميرا جيد جداً لالتقاط صور للمواضيع العادية ذات الألوان المتوسطة والتي لا تحتوي على عناصر لامعة جدا أو غامقة جداً، ويرتكب أخطاء ويخدع المصور في بعض الظروف الضوئية المتطرفة خاصة عند التقاط صور لعناصر لامعة تقوم بعكس الضوء الأبيض الناصع كتصوير الثلج وتصوير بعض اللقطات ذات التباين العالي أو الإضاءة المفرطة، ومن ناحية أخرى عند التقاط صور لعناصر داكنة اللون تقوم بامتصاص الضوء مثل اللون الأسود أو التصوير في الليل.
  • يمكن للمصور أن يلتقط الصور بكل راحة وسلاسة وذلك باستخدام وضعية التعريض الضوئي المبرمجة والتي يرمز لها على قرص التحكم بطريقة التعريض الضوئي بحرف P وذلك بعد أن يقوم مقياس التعريض الضوئي بقراءة قيمة الإضاءة، ومن ثم تقوم الكاميرا بتعيين فتحة العدسة وسرعة الغالق المناسبتين وبسرعة وذلك أثناء الضغط على مفتاح التقاط الصور.
  • وفي حالة التصوير باعتماد وضعية التعريض اليدوي في الكاميرا والتي يرمز لها على قرص التحكم بطريقة التعريض الضوئي بحرف M وتظهر على شاشة الكاميرا وعلى شاشة محدد الرؤية معلومات تفيد بسرعة الغالق وفتحة العدسة المناسبتين للضوء المنعكس وعلى المصور الاختيار بين وضع قيمة فتحة العدسة وسرعة الغلق المقترحتين أو تعديلهم حسب رؤيته وحسب خبرته وذلك بالنسبة للمواضيع التي تعكس أو تمتص الضوء
  • في الحالات التي توجد فيها نسبة كبيرة من المواضيع شديد الإضاءة أو الانعكاس أو المواضيع الداكنة من المفيد إجراء القياس الضوئي على أو باتجاه ورق أو بطاقة رمادية تعكس الضوء بنسبة 18% للحصول على تعريض سليم، يمكن شراء الورق أو البطاقة الرمادية من المتاجر المخصصة لبيع أدوات التصوير.
  • مع برامج معالجة وتعديل الصورة من الممكن معالجة نسب كبيرة من الخطأ في التعريض الضوئي في الصورة الرقمية ،خاصة إذا كانت الصورة الناتجة تميل نحو الإعتام، ولكن من الصعب جداً معالجة الصور الرقمية الباهتة، وخاصة تلك البيضاء اللون، بسبب فقدان البيانات بشكل كلي في المناطق اللون الأبيض، كما تتميز الصور الملتقطة بنسق RAW بمجال واسع من تعديل الخطأ في التعريض الضوئي

قرص التحكم بالعريض الضوئي

قرص التحكم بطريقة التعريض الضوئي على اليمين القرص الخاص ببعض كاميرات كانون وعلى اليسار القرص الخاص ببعض كاميرات نيكون

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر