المجال الديناميكي Dynamic Range

عمق الألوان والمجال الديناميكي

توجد علاقة وثيقة بين عمق الألوان Bit Depth وبين اتساع المجال الديناميكي لكننا يجب أن نميز أن عمق الألوان يختلف تماماً عن المجال الديناميكي. يمكن التحكم بالعمق اللوني المطلوب في كثير من الكاميرات الرقمية، خاصة في حال التقطت الصور بملف من نسق RAW، وتلتقط الكاميرات الرقمية الصور عادة عند 8 بت لكل قناة لونية أو ما يعادل صور بعمق لوني 24 بت bit، ويمكن تعديل العمق اللوني لتلتقط الكاميرات الصور بعمق لوني يتراوح بين 10-12 و حتى 16 بت لكل قناة لونية.

  • الصور التي تلتقط بكاميرا أو تمسح بجهاز مسح سكانر بعمق ألوان 36 بت تحتوي على درجات لونية ومزيد من التفاصيل في مناطق الظلال والمناطق المعتمة وكذلك في مناطق الإضاءة، أكثر بكثير من تلك الصور ذات العمق اللوني 24 بت.
  • لا يمكن أن تلتقط الصور من نسق JPGE بعمق لوني واسع أو بأكثر من 8 بت لكل قناة لونية، لذا فالصور من هذا النسق تتميز بمجال ديناميكي متوسط، ويفضل التقاط الصور بنسق RAW الذي يتميز بإمكانية حفظ الصور بعمق لوني أكبر من 8 بت لكل قناة لونية.
  • كلما زاد العمق اللوني للصورة كلما زاد عمق المجال الديناميكي، وكلما وضحت أكثر التفاصيل في المناطق المشرقة والمعتمة بأن واحد.
  • لسوء الحظ فقد لا تتمكن غالبية برامج معالجة الصور من معالجة الصور ذات العمق اللوني الكبير أو أنها قد تعمل بشكل جزئي وتتوقف كثير من المميزات فيها وخاصة للصور من 36 بت.

تبدو التفاصيل في مناطق الظلال واضحة في الصورة الأولى بينما تضيع في المناطق المشمسة والعكس في الصورة الثانية. والكاميرا غير قادرة على إبراز كل التفاصيل بنفس الوقت.

التقاط الصور الرقمية بعمق لوني كبير يساعد بشكل كبير على توسيع المجال الديناميكي، مثل التقاط صور بعمق لوني 10-12- 16 بت لكل قناة لونية، مما قد يصل ببعض الصور إلى مجال ديناميكي عالي يعادل إبراز التفاصيل حتى عشر وقفات تعريض ضوئي وذلك في أفضل الكاميرات إنتاجاً للمجال الديناميكي.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر