المجال الديناميكي Dynamic Range

إطار عمل المجال الديناميكي

حددت شركة كوداك ثلاثة محاور أساسية كإطار عمل في المجال الديناميكي بالنسبة للفيلم الفوتوغرافي وحساب قيمه هي:

  • قدرة المجال الديناميكي في عين الإنسان على رؤية الدرجات بين الأسود والأبيض، فعين الإنسان لها مجال ديناميكي أيضا فمن الممكن رؤية النجوم ليلا في المناطق الريفية بسهولة أما في المدينة وبين أضواء السيارات والشوارع فمن غير الممكن ملاحظة النجوم.
  • مدى قدرة سنسور الكاميرا أو الفيلم على تسجيل الفوارق بين أكبر وأقل درجة ضوئية.
  • المدى الممكن في طباعة الصور بين أكبر وأقل درجة ضوئية.

من غير الممكن تسجيل كافة الدرجات الضوئية على نفس الصورة وخلال نفس التعريض الضوئي، ورفع نسبة التعريض الضوئي أو خفضها بمعدل فتحة أو اثنين يساعد على التحكم بإظهار التفاصيل في درجات ضوئي لم تكن الكاميرا قادرة على إظهارها في التعريض الأول

هذا من ناحية شركة كوداك وعبر اقتراحات أخرى وعلى افتراض عدم وجود جهاز كامل متكامل يستطيع التقاط كافة الدرجات الضوئية من الظل الكامل وحتى الظلام الكامل لذا يمكن الحساب كالتالي:

  1. اللون الأبيض في التصوير يعكس 90 % من الضوء الساقط.
  2. اللون الرمادي المتوسط يعكس 18 % من الضوء الساقط.
  3. الظلال تعكس 2.5 % من الضوء الساقط.

بالنتيجة اقترح أن المجال الديناميكي هو حاصل قسمة انعكاس الضوء الأبيض على ما تعكسه الظلال، وهو ما يساوي المجال الديناميكي:

90 / 2.5 = 3.6 \1

وإذا استعملنا النسبة التي تقول بأن الضوء الأبيض يعكس 100 % من الضوء الساقط فيكون المجال الديناميكي الأعلى في هذه الحالة:

100/2.5 = 40 /1

تعتبر أوراق أملاح الفضة البرومايد والتي تستخدم في طباعة الصور في المختبرات والتي تظهر باستخدام الأحماض التقليدية، ذات قدرة على إنتاج مجال ديناميكي واسع أعلى بكثير من تلك الأوراق المستخدمة مع طابعات الكومبيوتر مثل طابعات الحبر النفاث

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر