التعريض الضوئي

الحساسية في الكاميرا الرقمية

من المعروف أن الفيلم الحساس في الكاميرات الرقمية قد استبدل بشريحة من خلايا إلكترونية حساسة للنور تدعى سنسور الكاميرا وهي من نوع CCD أو CMOS ، واستبدل الفيلم الذي يحفظ الصورة الملتقطة بوسيط تخزين من أنواع وسائط التخزين المختلفة.

 إذن من الممكن أن نعتبر خلايا سنسور الكاميرا من أحد نوعي  COMS/CCD تقوم بدور الفيلم من جهة تحسسه للضوء أما وسيط التخزين فيقوم بدور الفيلم في حفظ الصورة بعد التظهير.

في الكاميرا العادية عندما تتطلب ظروف التصوير استعمال حساسية مختلفة للفيلم، يجب تغيير الفيلم المستعمل وبالتالي الانتظار حتى ينتهي الفيلم ليتم تبديله بفيلم آخر وبحساسية أخرى، وإذا تم تغيير الفيلم قبل انتهائه فقد لا يتاح للمصور استعمال باقي الصور التي لم تصور مرة أخرى، في ماعدا الكاميرات التي تعمل بنظام APS التي يتمكن المصور من إعادة استعمال الفيلم في نفس المكان الذي تم تبديل الفيلم عنده، أما مع الكاميرات الرقمية فيمكن تبديل الحساسية ما بين صورة وأخرى بسهولة تامة.

iso  iso iso key

مفاتيح التحكم بضبط درجة الحساسية في الكاميرا

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر