التحكم بالتعريض الضوئي

العلاقة العكسية ما بين فتحة العدسة وسرعة الغالق

بما أن فتحة العدسة تدخل كمية من الضوء تتغير حسب كبر أو صغر فتحة العدسة بينما سرعة الغالق تدخل الضوء لزمن محدد يتغير تبعاً لزمن دخول الضوء المتغير حسب سرعة الغالق المختارة، ومن هذه النقطة يمكننا فهم العلاقة العكسية بين سرعة الغالق وفتحة العدسة.

مخطط

  • زيادة سرعة الغالق تتطلب تكبير فتحة العدسة زيادة زمن سرعة الغالق (التقليل من زمن مرور الضوء) يتطلب زيادة في قيمة فتحة العدسة (زيادة كمية الضوء) وذلك لتعويض النقص الحاصل في الضوء بسبب زيادة سرعة الغالق.
  • تقليل سرعة الغالق تتطلب تصغير فتحة العدسة.
  • تكبير فتحة العدسة تتطلب زيادة سرعة الغالق التقليل من سرعة الغالق (زيادة زمن مرور الضوء) يتطلب التقليل من كمية الضوء الداخلة عن طريق إغلاق فتحة العدسة (إنقاص كمية الضوء).
  • تصغير فتحة العدسة يتطلب زيادة سرعة الغالق.
  • في حال أشار مقياس التعريض الضوئي إلى أن كمية الضوء غير كافية لاختيار السرعة المطلوبة وحتى عند أكبر فتحة أو العكس هنا يجب تغيير درجة حساسية الكاميرا للضوء مما يقودنا إلى ما يسمى بمثلث التعريض الضوئي.

على المصور التدرب على التعامل مع تلك العلاقات بسرعة وسهولة مع الاعتماد على قراءات مقياس التعريض الضوئي والتمرن على التحكم بالتنقل بين سرعات الغالق وفتحات العدسة بسهولة مع الحفاظ على القراءة الصحية لمقياس التعريض الضوئي في لحظة الضغط على مفتاح التقاط الصور.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر