التحكم بالتعريض الضوئي

التحكم بالتعريض الضوئي

لتصوير لقطة فوتوغرافية بتعريض ضوئي سليم يجب أولاً أن تكون عين المصور سليمة، وأن يحسن التمييز بين الدرجات اللونية والضوئية المختلفة في المشهد المطلوب تصويره.

أثناء معاينة الصور الملتقطة نشاهد كثيراً من الصور تعريضها الضوئي غير سليم، ولكن التفاصيل تظهر في معظم أجزاء الصورة وقد تفقد في بعض المناطق بشكل جزئي أو كلي، ومن وجهة نظر عين المصور الخبير، فهذه الصور سيئة التعريض الضوئي أما من وجهة نظر العين التي تنقصها الخبرة فهي صورة جيدة.

ناقصة التعريض الضوئي

صورة ناقصة التعريض الضوئي Under-exposure

تعريض ضوئي صحيح

صورة بتعريض ضوئي صحيح

زيادة في التعريض الضوئي

صورة مرتفعة التعريض الضوئي Over-exposure.

التعريض الضوئي الصحيح يعني:

الفيلم أو سنسورالكاميرا الحساس للضوء في الكاميرا الرقمية بحاجة إلى كمية وزمن من الضوء يكفيان لإعطاء صورة واضحة المعالم ومشرقة الألوان وتظهر فيها كافة التفاصيل

كمية الضوء تتحكم بها فتحة العدسة أما الزمن فيتحكم به غالق الكاميرا. يجب على المصور أن يفهم العلاقة ما بين سرعة الغالق Shutter speed وفتحة العدسة lens aperture ودرجة حساسة الكاميرا للضوءISO وهذا ما يصطلح على تسميته مثلث التعريض الضوئي.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر