مقياس التعريض الضوئي

Color Matrix Metering

مقياس التعريض الكلي

شركة Nikon كانت هي السباقة في إنتاج هذا النوع من أجهزة قياس الضوء المدمجة بالكاميرا وذلك مع الكاميرا Nikon F5 التي أنتجت في عام 1988، وهذا المقياس يشابه المقياس Matrix Metering ولكنه يتفوق عليه بقدرته على قراءة المعلومات اللونية ودرجة الإضاءة أو السطوع وبهذا فهو يختلف عن باقي الأنواع التي تقرأ بيانات السطوع للدرجات الرمادية فقط ويعتمد عمله على شريحة مصنوعة من أشباه الموصلات مؤلفة من مصفوفة من الخلايا الحساسة للضوء (البيكسلات) والألوان الثلاث الأحمر والأخضر والأزرق RGB،

يختلف عدد هذه الخلايا من كاميرا لأخرى بحسب فئة الكاميرا فمثلا كاميرا Nikon D5200 مزودة بمقياس للضوء مكون من مصفوفة خلايا RGB عددها2016 بيكسل Pixel أما Nikon D3200 فعدد خلايا مقياس الضوء هو420 بيكسل، بينما زودت كاميرا Nikon D4 بمصفوفة خلايا RGB عددها 91.000 بيكسل مع إضافة قاعدة بيانات ضخمة للصور مما يمكن الكاميرا من استخدام نظام متقدم للتعرف وتمييز المشهد Advanced Scene Recognition System.

بعد تأخر لسنوات طويلة بدأت شركة Canon بإضافة هذا النوع من مقياس الضوء إلى كاميراتها فقد زودت الكاميرا EOS-1D X’s بمصفوفة قياس ملونة RGB للضوء مكونة من 100,000 بيكسل.

يقوم مقياس الضوء الذي يقيس الألوان بداية بجمع كافة المعلومات عن كل مساحة الصورة المراد تصويرها وتصنف المعلومات إلى معلومات عن الألوان وأخرى عن درجات السطوع والإضاءة Brightness ومعلومات عن درجات التباين في الصورة Contrast وربطها بمعلومات عن البعد بين الموضوع والكاميرا، ومن ثم تعالج هذه البيانات ضمن معالج الكاميرا لتقوم الكاميرا بإعطاء قراءة دقيقة جداً.

مثال :

لون السماء المشوب بالحمرة عند الغروب له نفس درجة السطوع الموجودة في ضوء النهار في اليوم الغائم ولهذا السبب فإذا كانت الكاميرا تقيس الدرجات الرمادية فقط وسوف يتشابه قياس التعريض الضوئي لكلتا الحالتين ولكن مع مقياس الإضاءة الذي يستطيع قياس الألوان RGB سوف تميز المشاهد وفقا لألوانها بالإضافة إلى درجة السطوع وحساب التعريض الضوئي الأمثل. ومن مزايا مقياس الضوء هذا إمكانية قراءة درجة الضوء المطلوبة للفلاش من خلال ترابط وتزامن المعلومات الضوئية عبر العدسة TTL ومعلومات التعريض اللازم بالإضافة إلى معلومات المسافة والضبط البؤري والتحكم بنفس الطريقة بكمية الإضاءة المنبعثة من الفلاش ويتم التحكم بالكاميرا أيضا لإعطاء صورة رائعة.

العين الإمارات العربية المتحدة

يقوم مقياس التعريض الضوئي الكلي بقياس الضوء المنعكس عن كل المواضيع الموجودة في الصورة ويختار حل مناسب وسطي لفتحة العدسة وسرعة الغالق بحيث تظهر غالبية التفاصيل في الصورة وذلك في المناطق المشرقة (الأبيض) والمناطق المعتمة (الأسود).

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر