مقياس التعريض الضوئي

ما هو المقصود بالدرجات الرمادية المتوسطة Middle gray

ود القاتم يعكس4.5~0 %، بينما كثير أو أغلب المواضيع الموجودة في الطبيعة ذات درجات إشراق وإضاءة تعادل الدرجات الرمادية المتوسطة Middle gray. وهي تعكس ما بين ~10-18 % من الضوء. على سلم الدرجات الضوئية تقع الدرجات الرمادية المتوسطة في منتصف الطريق بين اللون الأسود واللون الأبيض وقد حددت هذه الدرجة بأنها تعكس 18% من قيمة الإضاءة،

عرفت شركات الطباعة وإنتاج الأحبار كثافة الحبر القياسية بتلك التي تعكس %18 من الضوء الساقط، وتتوافق مقاييس التعريض الضوئي في الكاميرات مع هذه النسبة، وقد حددت هذه القيمة كدرجة قياس عالمية لعمل مقياس التعريض الضوئي. صمم وضبط مقياس التعريض الضوئي المبيت في الكاميرا على قياس الدرجات الرمادية المتوسطة التي تقوم بعكس 18% تقريبا من الضوء وهو معد كي يقوم بقياس الضوء المنعكس أو شدة الإضاءة المنعكسة عن المواضيع ذات درجات الإضاءة أو الإشراق المتوسطة. ، وهو ما يفسر عجز مقياس التعريض الضوئي عن تحديد القراءة الصحيحة لدرجات الإضاءة التي تعكس أكثر وأقل من النسب السابقة من الإضاءة.

Middle gray أو اللون الرمادي المتوسط يعكس 10~18 % من الضوء الساقط.

في حال كان عناصر الموضوع المختلفة تقوم بعكس نفس النسب المئوية من الضوء الساقط أي حين تكون العناصر المكونة للصورة ذات درجات إشراق وإضاءة تعادل الدرجات الرمادية المتوسطة يقوم مقياس التعريض بعمله على الوجه الأمثل.


البطاقة الرمادية

تركيز مقياس التعريض الضوئي باتجاه البطاقة الرمادية المتوسطة يعطي أفضل نتائج للتعريض الضوئي

التعريض الضوئي الزائد والتعريض المنخفض Under exposure-Over-exposure.

في حال تم توجيه الكاميرا نحو مواضيع ذات درجات لونية أقل إشراقاً أو أكثر من الدرجات الرمادية المتوسطة Middle gray كالمواضيع الداكنة اللون التي تمتص الإضاءة مثل اللون الأسود ومناطق الظلال أو بالعكس نحو تلك التي تعكس الإضاءة مثل اللون الأبيض والمناطق المشرقة مثل سطح البحر حينها يقوم مقياس التعريض الضوئي المبيت في الكاميرا بجمع معلومات خاطئة أقل أو أكثر من قيمة الإضاءة الحقيقة الساقطة على الموضوع، فالمقياس يعتبر أنه يقوم بقياس الدرجات الرمادية المتوسطة ولذلك فهو يعتبر قيمة الإضاءة الشديدة المنعكسة عن اللون الأبيض إضاءة شديدة للموضوع وبالتالي يضع قيمة فتحة وسرعة تتناسب مع هذه الإضاءة الشديدة مما ينتج عنه التقاط صورة غامقة اللون، بينما يحصل العكس مع المواضيع الداكنة اللون فهو يعتبر أن الإضاءة ضعيفة والنتيجة التقاط صورة فاتحة اللون.

Under-exposure correctly exposure over-exposure over-exposure

لالتقاط صورة ناجحة يجب أن يتعرض سنسور الكاميرا للضوء بشكل كافي وتعرض الحساس لمزيد من الضوء يعني أن الصورة ستكون فاتحة اللون وهو ما يدعى بالصورة مرتفعة التعريض الضوئي Over-exposure ، بينما تعرض الحساس لكمية من الضوء أقل من المطلوب ستكون نتيجته صورة غامقة وهو ما يدعى بالصورة ناقصة التعريض الضوئي Under-exposure. الصور تظهر تعرض سنسور الكاميرا لنسب مختلفة من الضوء.

  • الصورة الأولى من اليمين تعريض ضوئي ناقص Under-exposure
  • الصورة الثانية تعريض ضوئي صحيح
  • الصورة الثالثة تعريض ضوئي زائد Over-exposure
  • الصورة الرابعة تعريض ضوئي زائد جداً Over-exposure
    • النتيجة

    • مقياس التعريض الضوئي المبيت داخل الكاميرا جيد جداً لالتقاط صور للمواضيع العادية ذات الألوان المتوسطة والتي لا تحتوي على عناصر لامعة جدا أو غامقة جداً، ويرتكب أخطاء ويخدع المصور في بعض الظروف الضوئية المتطرفة خاصة عند التقاط صور لعناصر لامعة تقوم بعكس الضوء الأبيض الناصع كتصوير الثلج وتصوير بعض اللقطات ذات التباين العالي أو الإضاءة المفرطة، ومن ناحية أخرى عند التقاط صور لعناصر داكنة اللون تقوم بامتصاص الضوء مثل اللون الأسود أو التصوير في الليل.
    • يمكن للمصور أن يلتقط الصور بكل راحة وسلاسة وذلك باستخدام وضعية التعريض الضوئي المبرمجة والتي يرمز لها على قرص التحكم بطريقة التعريض الضوئي بحرف P وذلك بعد أن يقوم مقياس التعريض الضوئي بقراءة قيمة الإضاءة، ومن ثم تقوم الكاميرا بتعيين فتحة العدسة وسرعة الغالق المناسبتين وبسرعة وذلك أثناء الضغط على مفتاح التقاط الصور.
    • وفي حالة التصوير باعتماد وضعية التعريض اليدوي في الكاميرا والتي يرمز لها على قرص التحكم بطريقة التعريض الضوئي بحرف M وتظهر على شاشة الكاميرا وعلى شاشة محدد الرؤية معلومات تفيد بسرعة الغالق وفتحة العدسة المناسبتين للضوء المنعكس وعلى المصور الاختيار بين وضع قيمة فتحة العدسة وسرعة الغلق المقترحتين أو تعديلهم حسب رؤيته وحسب خبرته وذلك بالنسبة للمواضيع التي تعكس أو تمتص الضوء
    • في الحالات التي توجد فيها نسبة كبيرة من المواضيع شديد الإضاءة أو الانعكاس أو المواضيع الداكنة من المفيد إجراء القياس الضوئي على أو باتجاه ورق أو بطاقة رمادية تعكس الضوء بنسبة 18% للحصول على تعريض سليم، يمكن شراء الورق أو البطاقة الرمادية من المتاجر المخصصة لبيع أدوات التصوير.
    • مع برامج معالجة وتعديل الصورة من الممكن معالجة نسب كبيرة من الخطأ في التعريض الضوئي في الصورة الرقمية ،خاصة إذا كانت الصورة الناتجة تميل نحو الإعتام، ولكن من الصعب جدا معالجة الصور الرقمية الباهتة، وخاصة تلك البيضاء اللون، بسبب فقدان البيانات بشكل كلي في المناطق اللون الأبيض، كما تتميز الصور الملتقطة بنسق RAW بمجال واسع من تعديل الخطأ في التعريض الضوئي

    Under-exposure Under-exposure Under-exposure Under-exposure

    نتائج مختلفة لأخطاء مقياس التعريض الضوئي حيث تظهر بعض الوجوه معتمة أو غامقة بسبب الإضاءة في خلفية الموضوع.

     

    شارك أصدقائك بهذا الموضوع


    موقع عمر