بطاقات الذاكرة

سرعة قراءة وكتابة البيانات

ماذا يعني مصطلح X:

نظرا للحاجة المتزايدة للسرعة في التقاط الصور، وكذلك في سرعة تداول هذه الصور ونسخها من الكاميرا إلى جهاز الكمبيوتر أو بالعكس، فقد ظهرت الحاجة لزيادة سرعة هذه البطاقات. وقد اعتمد في قياس سرعة البطاقات على نفس القياس المتعمد في قراءة البيانات الخاصة بالأقراص المدمجة

رمز للسرعة بالرمز X وسرعة1 X تساوي 150 كيلو بايت في الثانية الواحدة 150 KB/Sec، وسرعة بطاقات الذاكرة الأولى وهي البطاقات القياسية هي 4 X أي 600 كيلو بايت في الثانية، وقد طورت سرعة البطاقات إلى فئة البطاقات العالية السرعة High speed series وسرعتها 12 X أي ما يعادل 1.8 ميغا بايت في الثانية وترتفع سرعة البطاقات بشكل مضطرد، وفي عام 2008 وصلت السرعة إلى 133 X أي ما يقارب 20 ميغا بايت في الثانية، أما في عام 2013 فقد وصلت سرعة البطاقات إلى 1100 X، ومع مطلع عام 2014 أنتجت شركة Lexar بطاقة من نوع CF بسرعة 3333 X

تحسب سرعة البطاقة بشكل تقريبي بجمع سرعتيها في القراءة وفي الكتابة. ومن الممكن أن تحقق سرعة البطاقة 133X في القراءة وما يعادل 72 X وفي الكتابة يمكن أن تصل سرعتها إلى ما يقارب 60X، وفي المجموع تقارب السعة في القراءة وفي الكتابة ما يعادل20 MB/Sec. من المهم جدا للمصور الصحفي بل وحتى المصور العادي أن يقتني بطاقات الذاكرة التي تتميز بأعلى سعة ذاكرة ممكنة وأعلى سرعة قراءة متوفرة في الأسواق وذلك كي يتمكن من التجاوب مع المتطلبات المتزايدة للسرعة في التقاط الصور وفي تسجيل مقاطع الفيديو التي تتطلب وجود بطاقات تتميز بالسرعة العالية في الكتابة.

ملاحظة:

لا تتمكن غالبية الكاميرات من تسجيل البيانات على البطاقة بنفس السرعة المدونة على البطاقة، فهنالك عوامل عدة أخرى تتحكم بسرعة التسجيل مثل سرعة الكاميرا والمنفذ الذي يقوم بتسجيل البيانات وعلى تلقي ومعالجة البيانات وكذلك تسجيلها على البطاقة، إضافة إلى الماركة التجارية للبطاقة وقدرتها على تحقيق أفضل أداء مع مختلف الكاميرات وأجهزة القراءة، والبطاقة السريعة تقلل الزمن اللازم للتسجيل إلى أكبر قدر ممكن.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع



موقع عمر