سنسور الكاميرا

مقارنة بين شريحتي CCD\CMOS

فيما يلي بعض المقارنات بين شريحتي الخلايا الحساسة للضوء CCD\CMOS ومزايا ومساوئ كل منها:

  • في السنوات الأخيرة جرت تطورات كثيرة على الشريحة الحساسة CMOS قلصت الفارق بينها وبين شريحة CCD من ناحية جودة الصورة التي تتميز بها، وأضافت لهذه الشريحة مزيد من الإبداعات التقنية التي تخدم المصور بحيث أصبحت تستخدم في العديد من الكاميرات الاحترافية
  • شرائح الخلايا الحساسة للضوء CMOS تنتج مستويات عالية من الضجيج Noise نسبة لشرائح CCD، ولتصحيح هذا الخــلل فإن شــرائح CMOS تتطلـب مزيداً من الوقـت للمعالجة بعد التقاط الصورة، وتســتخدم لــذلك معالج يسمى Digital Signal Processing-DSP ليتمكن من تقليص وحذف الضجيج والتشويش اللوني أو النقاط الشاذة، الكاميرات الأولى التي تحوي معالجات DSP تستطيع أداء 600.000.000 أمر للصورة الواحدة.
  • شريحة CCD أفضل من ناحية قوة الإشارة إلى نسبة التشويش Signal to noise ratios من شريحة CMOS ، ولهذا فإن الكاميرات الاحترافية ذات الجودة العالية جداً والمخصصة للاستخدامات الخاصة والأكثر احترافية مثل الكاميرات المتوسطة الحجم Medium format غالباً ما تزود بشريحة CCD للحصول على أفضل جودة صور ممكنة
  • تتساوى نتائج الصور من حيث الجودة بين شرائح الخلايا الحساسة للضوء CMOS وCCD، وذلك في الشرائح المتوسطة الجودة وتلك العالية الجودة المخصصة للكاميرات الاحترافية المخصصة للاستخدامات اليومية والصحفية مثل الكاميرات من فئة DSLR

  • ccd cmos

    شكل يوضح تسلسل سير بعض العمليات في الكاميرا الرقمية والفارق فيما بين سنسور الكاميرا من نوع CCD وCMOS، فكرة الرسم مقتبسة من موقعwww.dalsa.com وتم تحويره وإضافة بعض العناصر وتعريبه

  • مع شرائح CMOS يمكن دمج مختلف الشرائح والمعالجات المخصصة لالتقاط ومعالجة الصور وتحويلها من تناظري إلى رقمي على شريحة واحدة، كما يمكن تزويد هذه الشريحة بمعالجات مثل Image stabilization-Image compression ، بينما مع شرائح CCD فيجب أن تزود الكاميرا بعدد إضافي من الشرائح الإضافية المنفصلة كي تقوم بنفس المهمة السابقة، وهذا ما يجعل الكاميرا المزودة بشرائح CMOS أصغر، كما يخفض من استهلاكها للبطاريات، ويخفض من أسعار الكاميرات التي تزود بشرائح CMOS.
  • يمكن مع شرائح الخلايا الحساسة للضوء CMOS التنقل مباشرة بين التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو، عادة ما يكون ملف الفيديو العالي الجودة كبير في الحجم، وهو ما يحد من قدرة الكاميرا على التقاط ومعالجة وتخزين الفيديو العالي الجودة بشكل مستمر، لأن إظهار الحركة بشكل ناعم ومتناسق يتطلب التقاط مقاطع فيديو مكونة من 20-30 وحتى 60 صورة في الثانية الواحدة. أصبح من الشائع جداً استخدام كاميرات DSLR في تصوير المسلسلات والمؤتمرات وأعمال الفيديو الاحترافية
  • يمكن تزويد شريحة CMOS بغالق الكتروني مما يخفض من كلفة تصنيع الكاميرا، ويجنب أعطال الغالق الميكانيكي بالإضافة إلى أن الغالق الالكتروني لا يصدر أي صوت .
  • تعتبر الكاميرات الرقمية شرهة جدا لاستهلاك الطاقة وبالتالي استهلاك مزيد من للبطاريات، لذا فإن كل ما يقلل من استهلاك البطاريات يحسن من مواصفات تلك الكاميرا، شرائح CMOS أقل استهلاك للبطاريات من شرائح CCD بما يقارب 100 مرة.
  • عملية تصنيع شرائح CMOS أرخص بكثير وأقل تكلفة وأسرع تطوراً من إنتاج شرائح CCD مما قلل من أسعار الكاميرات بشكل ملحوظ.
  • تتشابه طريقة العمل بين نوعي شرائح الخلايا الحساسة للضوء CMOS وCCD فكلتاهما تحول الضوء الساقط على الخلايا المكونة لها إلى الكترونات (شحنة كهربائية)، الضوء الساقط على ملايين من خلايا البيكسل الموزعة على الشريحة المكونة من بعدين طول وعرض يتحول إلى إلكترونات تمثل الشدة الضوئية المنعكسة من كل جزء من أجزاء الموضوع.
  • تصنع الشرائح الحساسة للضوء CMOS بطرق تقليدية وعلى نفس خطوط إنتاج شرائح السليكون Silicon الاعتيادية المخصصة لصنع أشباه الموصلات والمعالجات الصغيرة Microprocessor، مما يجعل أسعارها تنخفض باستمرار نسبة للشرائح الحساسة للضوء CCD التي تحتاج إلى خطوط وأجهزة إنتاج مخصصة

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر