أنساق صور الكاميرات الرقمية

فوائد الحفظ بنسق JPGE

من المعروف أن حجم ملفات الصور كبير بالنسبة إلى باقي أنواع الملفات، فحجم صورة من القياس المتوسط والذي يصلح للطباعة بقياس13x18 سم يصل إلى 90 ميغا بايت وهو ما يعادل حجم عشرات الكتب المكتوبة على ملفات برنامج معالج الكلمات والمحفوظة بنسق ملفات الخطوط. الشائع DOC.

المتداول في الكاميرات الرقمية أن تحفظ الصور في ملفات من نسق نوع JPGE وهذا النوع مرغوب فيه بسبب صغر حجم الملف الخاص بكل صورة، وبالتالي يمكن حفظ أكبر عدد من الصور في مساحة تخزين صغيرة، الحفظ في هذا النسق ضروري جداً ولا يمكن الاستغناء عنه في التصوير الرقمي رغم أنه يتسبب في فقدان بعض بيانات الصورة كالألوان والتفاصيل، ويعود السبب في ذلك إلى المرونة الكبرى التي يجنيها المصور من حفظ الصور بهذا النسق مثل سرعة إرسال الصور بالبريد الإلكتروني والقدرة على حفظ أكبر عدد من الصور ضمن حيز صغير من الذاكرة، ففي هذا النسق يمكن حفظ أكبر عدد ممكن من الصور على نفس البطاقة ويرتفع عدد الصور مع زيادة نسبة الضغط.

  • يمكن التحكم بنسب الضغط بشكل أكبر وذلك مع برامج الكمبيوتر المخصصة لمعالجة الصور، حيث يمكن التحكم بخيارات واسعة للضغط وبنسب مختلفة يمكن زيادتها بشكل كبير مع هذه البرامج. مما يعني تصغير حجم ملف الصورة بشكل يتناسب مع زيادة نسبة الضغط (التصغير يتم لحجم الصورة المحفوظ على وسيط التخزين بينما يحتفظ بأبعاد الصورة نفسها بدون أي تغيير) مما يعني سرعة أكبر في إرسال الصور عبر شبكة البريد الإلكتروني بالإضافة إلى إمكانية تخزين عدد كبير جداً من الصور على مساحة صغيرة من وسائط التخزين.
  • حفظ الصور في هذا النسق ضروري لإرسال الصور بواسطة البريد الإلكتروني أو لصفحات الويب بسبب صغر حجم الملف وسرعة إرساله أو تحميل الصورة عبر شبكة الإنترنت واستعراضها على متصفح الإنترنت.
  • كما يمكن حفظ عدد كبير من الصور على الأسطوانة الصلبة Hard Disk أو على القرص المدمج ذي السعة المحدودة

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع



موقع عمر