مواضيع ذات صلة

 

الغرفة الرقمية المظلمة Digital Dark Room

الغرفة الرقمية المظلمة

مع تطور نظم التصوير الرقمي السريع والذي قد بدأ بتجاوز المنافسة مع الأفلام التقليدية إلى البدء بإلغاء العمل في الأفلام التقليدية في المستقبل القريب، ومع الاتجاه أكثر فأكثر لتزايد استعمالات الصور الرقمية في مختلف مجالات الحياة من الصحيفة والإنترنت وكل مجالات الإعلام والطباعة الفنية والإعلانات وكل مجالات الحياة اليومية ومنها الذكريات.

وقد ظهرت الحاجة الماسة إلى تحويل المخزون الهائل من الأفلام والصور العادية إلى صور رقمية وتخزينها في أجهزة الكومبيوتر وعلى الأقراص المدمجة ووسائل التخزين الأخرى.

وهنالك سبب آخر لتحويل الصور لصور رقمية وهو تعرض نيجاتيف الأفلام للتلف لعدة أسباب منها سوء التظهير وبقاء بعض من آثار الأحماض المستخدمة في التظهير على سلبية النيجاتيف، وبدء هذه البقايا بالتفاعل مع المواد المكونة له والقضاء عليها بشكل تدريجي وهنالك أسباب أخرى منها سوء حفظ النيجاتيف وتعرضه للتلف، لهذه الأسباب يجب تحويل الصور العادية إلى صور رقمية Digital Images والاستفادة من هذه الصور من خلال مجموعة من الأجهزة يمكن أن نطلق عليها اسم الغرفة المظلمة الرقمية أو الأستوديو الرقمي والتعبير الثاني هو الأنسب.

مواضيع الغرفة الرقمية المظلمة

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر