مواضيع ذات صلة

العوامل التي تؤثر في سرعة التقاط الصور

سرعة التصوير تتأثر بحجم الذاكرة المؤقتة Buffer

بعد أن تلتقط الكاميرا الصور تقوم بمعالجتها في داخل الكاميرا قبل أن تقوم بحفظها على بطاقة الذاكرة، تزود الكاميرات الرقمية بذاكرة مؤقتة من نوع RAM، وتستخدم لحفظ بيانات الصور بشكل مؤقت ريثما يتم تسجيلها بشكل نهائي على بطاقات الذاكرة.

قد يتسبب التقاط عدد من الصور بشكل متتابع بملء الذاكرة، بسبب أن بطاقة الذاكرة قد لا تستطيع مجاراة سرعة الكاميرا في تسجيل كل الصور التي تلتقطها الكاميرا، مما يتسبب بتوقف الكاميرا عن التصوير.

زيادة سعة هذه الذاكرة يسمح بالتقاط مزيد من الصور ويحول دون توقف الكاميرا عن التصوير، ولهذه الذاكرة علاقة مباشرة بسرعة وعدد الصور التي تلتقطها الكاميرا في الثانية.

يرمز لعدد الصور الملتقطة بالثانية fps، كما يمكن في بعض النماذج الاحترافية من الكاميرات الرقمية الحديثة توسيع هذه الذاكرة، عبر إضافة شرائح ذاكرة جديدة، وبالطبع كلما كبر حجم الذاكرة المؤقتة كلما كانت الكاميرا ذات قدرة أكبر على التقاط عدد كبير من الصور.


smart

تظهر الصورة الطرق المختلفة التي تسلكها بيانات الصورة بعد خروجها من سنسور الكاميرا وحتى وصولها إلى بطاقة الذاكرة

  1. موقع الذاكرة المؤقتة بعد معالج الصورة
  2. موقع الذاكرة المؤقتة بعد معالج الصورة
  3. الذاكرة المؤقتة الذكية

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر