لماذا نفضل الكاميرات كاملة الإطار 35 ملم

سنسور الإطار الكامل وعمق المجال

الميزات التي توفرها كاميرا الشريحة الحساسة للضوء ذات القياس الكامل للإطار من ناحية جودة الصورة ودقة التفاصيل واتساع المجال الديناميكي تضاف إليها ميزة أساسية توفر مزيد من التحكم في عمق المجال، ذلك أن الشريحة الكبيرة القياس توفر عمق مجال ضحل يساعد بسهولة على عزل المواضيع عن الخلفية بطريقة أسهل، هذه الميزة مهمة جداً في اللقطات الجمالية والفنية بالإضافة إلى أهميتها الكبرى والتي اتضحت بشكل أكبر بعد دخول عصر تصوير الفيديو عالي الوضوح إلى الكاميرات العاكسة، بحيث يمكن التحكم بسهولة في عمق المجال أثناء التقاط الفيديو

هذه المميزات الرائعة تتحول إلى سلبيات مع متطلبات التصوير الأخرى، وعلى العكس من تصوير اللقطات الفنية والمناظر الطبيعية والمسلسلات التلفزيونية تصبح ميزة عمق المجال سلبية في أثناء التصوير الصحفي والرياضي وفي التصوير عن قرب، فحين تستخدم فتحة عدسة كبيرة في أثناء التصوير الصحفي لتصوير بعض الأحداث وخصوصاً في القاعات ذات الإضاءة الخافتة تصبح ظاهرة عمق المجال ظاهرة مزعجة جداً لظهور بعض الأشخاص خارج منطقة الضبط البؤري والوضوح، بينما يظهر فقط الشخص الذي تم الضبط البؤري عليه بمستوى وضوح عالي،

وتتسبب ظاهرة عمق المجال الضحل بصعوبات مع التصوير باستخدام الفلاش خاصة في أثناء تصوير المناسبات في القاعات الكبرى التي قد تتطلب التقاط صورا متسلسلة مما يعني انخفاض في قيمة إضاءة الفلاش وتعوضها الكاميرا باستخدام فتحة عدسة كبيرة مما يعني بالضرورة ظهور أشخاص كثر خارج الوضوح إلا الشخص الذي تم الضبط البؤري عليه، وهذا لا يتناسب مع التصوير الصحفي التقليدي.

 لذلك ينصح باستخدام الكاميرات التي تستخدم شرائح السنسور الأصغر APS-C بدلاً من كاميرات سنسور الإطار الكامل في حال أراد المصور السرعة وتجنب الوقوع من مسالة التحكم بعمق المجال في اللقطات التي يشكل عمق المجال الضحل ميزة سلبية للصورة من هذا النوع. لا يؤثر قياس الخلية الحساسة للضوء Photosites على مستويات عمق المجال إنما يتعلق الأمر فقط بقياس سنسور الكاميرا

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر