لماذا نفضل الكاميرات كاملة الإطار 35 ملم

قياس مختلف للبيكسل مع نفس قياس سنسور الكاميرا

يحوي سنسور الكاميرا على ملايين الخلايا الحساسة للضوء والتي تقوم بجمع فوتونات الضوء المنعكس عن الموضوع بعد مروره من خلال العدسة. تدعى الخلية الواحدة الحساسة للضوء Photodiode أو Photosites. وهذه الخلية الحساسة هي نفسها ما يطلق عليه مسمى البيكسل الحساس. والعدد الكلي للبيسكلات هو ما يطلق عليه الميغا بيكسل.

في الأسواق نشاهد كاميرات مختلفة تستخدم سنسور الإطار الكامل ولكنها بعدد خلايا بيكسل (ميغا بيكسل) مختلف. مثل كاميرا سنسور الإطار الكامل المكون من 16 مليون بيكسل (16 ميغا بيكسل)، وكاميرا سنسور الإطار الكامل المكون من 36 مليون بيكسل. وهذا يعني أن قياس البيكسل الحساس يختلف من سنسور كاميرا لأخر، فالسنسور المكون من 61 مليون بيكسل يعني أن قياس البيكسل الحساس فيه أكبر من قياس البيكسل الموجود في السنسور المكون من 36 مليون بيكسل وذلك كي يمكن توزيع 36 مليون بيكسل حساس على نفس المساحة التي توزعت عليها 16 مليون بيكسل.

عندما تقوم الشركات بصناعة سنسورات الكاميرا الحساسة فإنها تتجها حسب الآتي:

  • 1- قياسات مختلفة للسنسورات
  • 2- في السنسور ذو القياس الأكبر يوضع نفس عدد الميغابيكسل megapixels الموجود في السنسور الصغير، ولكن مع زيادة قياس البيكسل الواحد Photodiode
  • 3- في السنسور ذو القياس الأكبر يتم الاحتفاظ بنفس قياس خلية البيكسل الواحدة Photodiode، ولكن مع زيادة عدد خلايا البيكسل الكلي

قياسات السنسور

قياسات مختلفة لسنسور الكاميرا وذلك حسب نوع وقياس الكاميرا

  • نحن نحتاج العدد الكبير من الميغابيكسل فقط في حال كنا نريد الحصول على طبعات كبيرة من الصور الملتقطة، ولكن عدد الميغابيكسل الكبير جدا لا يجعل الصورة أفضل على الرغم من أهميته في تكبير الصورة، وهذا لا يعني أن نقتني كاميرا بميغابيكسل ضعيف جدا ومن ثم نقوم بالمقارنة.
  • عندما يتساوى عدد الميغابيكسل في ما بين الكاميرات المختلفة في قياس السنسور، فهذا يعني أن سنسور الكاميرا الأكبر يحوي على بيكسل حساس للضوء أكبر، وينتج عن القياس الأكبر للبيكسل زيادة في حساسية الكاميرا للضوء تتناسب مع كبر خلية البيكسل الحساسة.
  • سنسور الكاميرا الأحدث والأكبر مزود بعدسات مصغرة أفضل Microlenses وبمعالج للصورة Image processor أفضل.

لكن لماذا تقوم الشركات بزيادة قياس خلية البيكسل الحساسة للضوء Photosites بدل زيادة عدد الخلايا الكلي (الميغا بيكسل)؟

  • هنالك علاقة وثيقة ما بين قياس سنسور الكاميرا من نوع CCD أو CMOS وبين جودة الصورة التي ترتفع أو تنحدر بشكل متناسب مع كبر أو صغر قياس السنسور، وبالطبع هنالك علاقة بين قياس السنسور وبين حجم الكاميرا فمن غير المعقول أن تزود الكاميرا الصغيرة الحجم بسنسور CCD\CMOS ذو قياس كبير.
  • سنسور الكاميرا المزود بخلايا بيكسل حساسة للضوء أكبر يستطيع التقاط صوراً بجودة أعلى.
  • ترتفع نسبة التشويش الإلكتروني Noise الذي يظهر في الصور على شكل نقاط شاذة في السنسور المزود بخلايا بيكسل حساسة صغيرة، وتنخفض في السنسور ذو قياس البيكسل الحساس أو البيكسلات Number of pixel الأكبر، بينما لا يشكل قياس السنسور الكلي فرقا في هذه الحالة.
  • تنخفض حساسية الكاميرا ISO للضوء في سنسور الكاميرا المزود بخلايا بيكسل حساسة للضوء أصغر، وترتفع حساسية الكاميرا للضوء في سنسور الكاميرا المزود بخلايا بيكسل حساسة للضوء ذات قياس أكبر.
  • تنخفض نسبة تغطية المجال الديناميكي Dynamic Range مع خلية البيكسل الحساسة للضوء الأصغر وخصوصا عند الحساسية العالية، بينما لا يشكل قياس السنسور الكلي فرقا في هذه الحالة.
  • عمق المجال يكون أكبر في الصور الملتقطة بكاميرا السنسور الأصغر، وهنا لا يشكل قياس البيكسل الحساس للضوء فرقاً.
  • عمق المجال

    يساعد عمق المجال على عزل خلفية الموضوع وتحسين جماليات الصورة وعلى التقليل من التشويش على الموضوع

  • يحدث تأثير Diffraction effects بسبب العدسة وفتحة العدسة ولا يوجد علاقة لهذا التأثير بقياس سنسور الكاميرا سواء صغر أم كبر أو بقياس الخلية الحساسة للضوء صغرت أم كبرت.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر