مواضيع ذات صلة

إرسال الصور عبر الإنترنت

خطوات إرسال الصور عبر الإنترنت

اختر الصور التي تريد إرسالهم

الخطوة الأولى في إرسال الصور عبر شبكة الإنترنت اختيار الصور وتحديد الصور المطلوب إرسالها. تجنب إرسال الصور المسيئة أو تلك التي تظهر فيها بعض الأخطاء أو العيوب الشخصية، ومن ثم نسخها إلى ملف أخر مع الاحتفاظ بالصور الأصلية في ملف منفصل ومستقل.

احفظ الصور بملف من نسق JPG

تحول الصور إلى ملف من نسق JPGE مع المحافظة على الملف الأساسي للصور، والذي قد يكون من نسق TIFF - RAW، ويعتبر الحفظ بملف من نسق JPGE أساسي إلى حد كبير في نقل الصور، ويعود ذلك إلى أن نسق الصور هذا من النوع المضغوط ويصغر من حجم الملف نسبة إلى باقي أنواع الملفات مع الاحتفاظ بقياسات الصورة الأصلية، وبغض النظر عن العيوب التي تشوب هذا النسق من الملفات، إلا أن حسنات هذا الملف قد تطغى على عيوبه وخاصة في أثناء نقل الصور.

بعد التقاط الصور يجب نسخ نسخة أخرى من الصور بملف أخر كي تجري عليها التعديلات وبنفس الوقت يتم الاحتفاظ بالصور الأصلية كما التقطت من الكاميرا، كما يجب نسخ نسخة أخرى من الصور على قرص صلب أخر كنسخ احتياطي تجنباً لفقدان الصور في حال حدوث خلل في القرص الصلب أو النظام.

يفيد تحويل الملفات في تقليل الزمن اللازم لنقل الصور عبر شبكة الإنترنت وكذلك في زيادة عدد الصور الممكن نقلها، خاصة مع وجود سعة محددة للبريد الإلكتروني المستقبل وأحيانا المرسل والتي قد ينتج عنه رفض قبول أو إرسال الصور الواردة.

ارسال الصور بالبريد
  • يمكن تحويل الصور إلى نسق JPGE بشكل جماعي Batch Conversion وذلك باستخدام أحد البرامج التي تقوم بهذه الوظيفة وهنالك عدد كبير من البرامج التي يمكنها تحويل الصور، وأنا أفضل استخدام برنامج See ACD نظرا لقدرته على تحويل الصور بسهولة وبسرعة وضمن خيارات متعددة للضغط وبشكل جماعي من ملف لأخر ولكونه يحتوي على عدد كبير من أنساق الصور التي يمكن التحويل بينها.
  • اختيار نسبة ضغط كبيرة للصور من نسق JPGE يساعد في التقليل من حجم ملف الصور. ويجب الانتباه للقاعدة التي تنص على أن كلما زادت نسبة ضغط الصورة وصغر حجم الملف كلما فقدت الصورة جزءاً لأكبر من تفاصيلها.

كلما زادت نسبة الضغط كلما صغر حجم الصور، وكلما زادت العيوب الناتجة عن نسبة الضغط العالية مع فقدان مزيد من التفاصيل في الصور

تحجيم وقص الصور ضبط قياساتها بواسطة برامج معالجة الصور

ومن الضروري تحديد ومعالجة الصور وقص الأجزاء (تحجيم) الغير مرغوبة من كادر الصور قبل الإرسال بواسطة برامج معالجة الصور مثل برنامج الفوتوشوب. يجب تصغير حجم الصور وتحديد قياساتها في الطول والعرض، ذلك لزيادة القدرة على سرعة وسهولة إرسال الصور واستقبالها، ويمكن تصغير وتحجيم الصور مع نفس البرامج المستخدمة في تحويل ملفات الصور.

  • نسبة تصغير الصور تعود إلى الهدف من استخدام الصور فالصور المستخدمة مع شبكة الإنترنت أو للتبادل والترفيه تختلف في نسبة تصغيرها بالضرورة عن تلك الصور المخصصة للنشر والطباعة.
  • يجب أن ترسل الصور المخصصة للنشر أو الطباعة بكثافة نقطية لا تقل عن 300 نقطة في الإنش، وهذا يعني أن حجم الصور سيكون كبيراً.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر