وسائط التخزين والنسخ الاحتياطي

استقرار البيانات على وسائط التخزين

.Data Stability عدم وجود سلبية نيجاتيف للتصوير الرقمي يدعونا للبحث عن أفضل أساليب حفظ وأرشفة الصور لمدد طويلة بدون فقدان تلك الصور، ورغم أن التصوير الرقمي قد سهل عملية تبادل الصور وحفظها على وسائط تخزين مختلفة، إلا أن أفضل وسائط التخزين لا توفر وسيلة حفظ أمنة كليا مما يدعونا لتبيان بعض الأسباب التي تتسبب بتلف البيانات.

أقراص التخزين المغناطيسية (الأسطوانة الصلبة)

hdd

أقراص التخزين المغناطيسية Magnetic Storage-Device Hard disks مصنعة بإحكام ودقة متناهيتين، ومصممة كي تدور بسرعة متناهية قد تصل إلى أكثر من 7.200 rpm دورة في الدقيقة، ولأسباب فيزيائية ميكانيكية فإن احتمالات الأعطال عالية وخاصة في حال تعرض القرص للاهتزاز. كما المغنطيس يضعف مع مرور الزمن، كذلك تتعرض الأقراص الصلبة التي تعمل بطريقة التسجيل المغناطيسية لفقدان البيانات منها نتيجة تعرض القرص لمجال مغناطيسي قوي.

  • قد تتعرض الأقراص الصلبة المغناطيسية للتلف الكلي بسبب عامل الزمن وانهيار القرص بشكل كامل بدون أي أسباب واضحة.
  • مشاكل الكهرباء مثل الانقطاع المفاجئ أو ضعف أداء وحدة التغذية الكهربائية في جهاز الكومبيوتر، قد تتسبب بخلل جزئي أو كلي في القرص أو كافة الأقراص الصلبة المتصلة بجهاز الكومبيوتر من خلال نفس وحدة التغذية
  • تشكل الفيروسات ومخترقي الكومبيوتر عبر شبكة الإنترنت خطر قائم ومستمر على البيانات المحفوظة على الأقراص الصلبة.

لا تعتبر الأقراص الصلبة Hard disks حل نهائي كلي وثابت ومعتمد لأرشفة وحفظ الصور لمدة زمنية طويلة، وفي حال استخدامها يفضل وجود أكثر من نسخة من الصور والبيانات مسجلة على أكثر من أسطوانة صلبة

الأقراص الضوئية Optical Media

dvd

المواد التي تصنع منها الأقراص الضوئية/البصرية المدمجة CDs-DVDs تتعرض للاضمحلال والتحلل مع مرور الزمن أي أن الأقراص الضوئية القابلة للكتابة تتلف مع مرور الزمن وبنسب متفاوتة حسب جودة التصنيع، لذا يفترض تجديد النسخ المحتفظ فيها في الأرشيف بعد مرور بعض الوقت كإجراء احتياطي خوفاً من فقدان البيانات والصور، وقد تتعرض الأقراص المنتجة من قبل شركات ذات اسم معروف في السوق للتقليد، مما يرفع من نسبة التلف المبكر لتلك الأقراص، وتصبح شفافة بحيث تختفي طبقة المرآة العاكسة مما يتسبب باختفاء بعض أو كل البيانات حتى ولو كان التلف على القرص جزئيا فقد نجد صعوبة في قراءة كل البيانات بسبب هذا التلف الجزئي، ولتجنب الوقوع في هذا المطب ينصح بتسجيل أكثر من نسخة على أقراص Optical media من إنتاج شركات مختلفة Different brands وبدرجات جودة مختلفة. كل هذه الأسباب السابقة تجعل من الضروري تسجيل أكثر من نسخة من الصور وعلى أنواع مختلفة من وسائط التخزين. ولسبب عدم ثبات البيانات على الأقراص الضوئية يجب تجديد النسخ على أقراص جديدة بين فترة وأخرى

  • يجب حفظ نسخ إضافية من الأقراص الضوئية في أماكن أخرى تجنبا لأخطار أخرى مثل الحريق والكوارث الطبيعية كالفيضانات.
  • بعد نسخ الصور لجهاز الكومبيوتر مباشرة يفضل إجراء نسخة احتياطية مباشرة على قرص ضوئي قابل لإعادة التسجيل كإجراء احتياطي ريثما تتم معالجة وأرشفة الصور استعداداً للحفظ والأرشفة النهائية.

الأقراص الـضوئـية مـعرضـة للـخدوش وأحيانا تقشر الطبقة التي تغطي سطح القرص وتلف الطبقة العاكسة مما يتسبب بتلف كلي أو جزئي للقرص. قـد يصـبح مـن الصـعب قـراءة الأقـراص الــضوئـيـة الـمـسجلة باسـتخدام سواقات الأقراص القديمة، بواسطة سواقات الأقراص الحديثة، كما أن من الصعوبة بمكان توفير نفس السواقة القديمة للاستعانة بها لقراءة القرص

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر