وسائط التخزين والنسخ الاحتياطي

الأسطوانة الصلبة Hard disks

hdd2

Magnetic Storage-Hard disks تخزين البيانات عن طريق الأجهزة التخزين المغناطيسية Magnetic storage devices مثل الأسطوانة الصلبة (Hard disks) والموجودة في كافة أجهزة الكومبيوتر، وتعتبر الأسطوانات الصلبة من وسائط التخزين الرخيصة والتي تتميز بسهولة وسرعة تداول ومعالجة البيانات، وتتطور الأسطوانات الصلبة بشكل مستمر وبسرعة كبيرة وتزيد قدرتها التخزينية، والتي تقدر بالتيرابايت Terabyte بينما كانت سابقا تقدر بالغيغابايت Gigabyte، هذا التطور يترافق مع انخفاض كبير في الأسعار وزيادة في سرعة قراءة وكتابة البيانات. تتوفر الأسطوانات الصلبة في الأسواق بأسعار رخيصة نسبيا فسعر الأسطوانة SATA HDDسعة 3 TB تيرا بايت يقارب 200 دولار أمريكي. تختلف الأسطوانات الصلبة عن بعضها البعض بسرعتها في كتابة وقراءة البيانات وفي سرعة الوصول إلى البيانات وهذا ما يفسر الاختلاف الكبير في الأسعار بين أسطوانتين صلبتين تتميزان بنفس السعة.

نصائح حول الأسطوانات الصلبة واستخدامها في حفظ الصور

  • مع أنه من غير الممكن الاستغناء في الوقت الحالي عن الأسطوانات الصلبة في تخزين البيانات إلا أنها تعتبر من أجهزة التخزين الغير مستقرة بشكل كامل لأسباب عدة كالفيروسات التي تصيب جهاز الكومبيوتر أو تلف الأسطوانة الصلبة لأسباب عدة تؤدي كلها إلى ضياع البيانات والصور مثل الانقطاع المفاجئ في التيار الكهربائي، أو الإجهاد الحراري والميكانيكي الذي تتعرض له الأسطوانة الصلبة.
  • مشكلة الحرارة المنبعثة من الأسطوانة الصلبة والتي تتسبب بالبطء الكبير لا بل بتوقف الجهاز عن العمل، لذلك ينصح بوضع جهاز الكومبيوتر والأسطوانات الصلبة في غرفة باردة وذات تهوية جيدة تسمح بتبريد الأسطوانات الصلبة بشكل مستمر.
  • في الأسواق لوحات أم Motherboard تمكن المستخدم من وصل أكثر من عشرة أسطوانات صلبة HDD بشكل داخلي ضمن صندوق الكومبيوتر، لتوفير هذه القدرة التخزينية العالية لابد من إعداد جهاز الكومبيوتر بطريقة جيدة لتلافى المشكلات الناتجة عن الحرارة العالية وضعف
  • الطاقة الكهربائية، إذ يجب توفر صندوق مناسب يتسع لكل هذه الأسطوانات، إضافة لتزويد الصندوق بمصدر طاقة جيد وذو قدرة عالية، كما يجب تزويد الصندوق بالمراوح والمبردات لتخفيض درجة الحرارة الناتجة عن العدد الكبير من الأسطوانات الصلبة.
  • لتجنب فقدان المعلومات في حال حدوث أي خلل أو عطل في الأسطوانة الصلبة ينصح باستخدام تقنية تدعى RAID وهذه التقنية تسمح بالنسخ الاحتياطي لكامل الأسطوانة الصلبة على أسطوانة صلبة أخرى بشكل أوتوماتيكي متزامن وتتطلب التقنية وجود أسطوانتين صلبتين كي يمكن إتمام عملية النسخ الاحتياطي وفي حال حدوث أي خلل أو تلف في بيانات أحد الأسطوانتين فسوف تتم عملية المزامنة واستعادة البينات المفقودة. تعمل تقنية RAID النسخ hdd الاحتياطي بأكثر من طريقة وبأكثر من مستوى نسخ احتياطي البعض من هذه الطرق يتطلب خبرة تقنية عالية. تقنية RAID تتطلب وجود هذه الميزة ضمن مميزات اللوح الأم لجهاز الكمبيوتر Motherboard وفي حال عدم وجود هذه الميزة ضمن مميزات اللوح الأم للكمبيوتر يمكن تطبيق الخدمة عن طريق برمجياً وهذا ما يتطلب خبرة خاصة في ضبط إعدادات الأسطوانات المضغوطة من لوحة التحكم Control Panel في برنامج الويندوز .
  • يفضل أن تحتفظ بالصور على قطاع منفصل Partition من الأسطوانة الصلبة، أو في حال كنت تمتلك أكثر من أسطوانة صلبة فيجب أن تحفظ الصور على أسطوانة صلبة مختلفة عن تلك التي يقلع منها جهاز الكومبيوتر وتحتوي على نظام التشغيل، مثال على الأغلب يكون القرص المسمى C هو القرص الذي يحتوي على نظام التشغيل Software-Operating system وعلى البرامج، فيجب أن تحفظ الصور على الأسطوانة المسماة D:\ أو E:\أو F:\ ذلك تفاديا لانهيار النظام لأسباب مختلفة مثل الفيروسات مما يتسبب بضياع الصور بشكل نهائي وخاصة في حال عدم وجود نسخ احتياطية من الصور في مكان أخر.
  • في حال وجود أرشيف كبير من الصور فيفضل كإجراء احترازي وضعه على جهاز كمبيوتر أمن وغير متصل بشبكة الانترنت تجنبا لأخطار الهاكرز والفيروسات.
  • لرفع القدرة التخزينية ونظرا لمحدودية قدرة جهاز الكومبيوتر على وصل مزيد من الأسطوانات الصلبة الداخلية، يمكن وصل عدة أسطوانات صلبة توضع في علبة خارجية منفصلة متحركة Portable housings، توصل لجهاز الكومبيوتر عبر أحد المنافذ المختلفة مثل منفذ USB أو منفذ FireWire IEEE 1394 أو منفذ eSATA ويعتبر منفذ eSATA الأفضل في هذه الحالة لأنه يؤمن وسيلة اتصال خارجية ولكنها بنفس سرعة الوصلات الداخلية.
  • عند شراء أسطوانة صلبة خارجية يفضل أن يكون الصندوق الخارجي الذي يحتوي على الأسطوانة مصنعاً من مادة الألمنيوم ومزودا بمرواح داخلية تساعد على تبريد الأسطوانة.
  • تعتبر الأسطوانات الصلبة المنفصلة المخصصة لحفظ الصور بدون الاستعانة بجهاز الكومبيوتر ،وذلك عن طريق وصل الكاميرا إليها بشكل مباشر أو التي يمكن تفريغ الصور مباشرة إليها من بطاقات الذاكرة عبر شق خاص تزود به تلك الأسطوانات جيدة جداً لحفظ الصور، وأمنه على الأغلب بسبب عدم وجود اتصال مباشر بينها وبين شبكة الإنترنت، مما يقلل من فرص إصابتها بالفيروسات، لكن هذه الأسطوانات أبطأ من تلك التي تركب في داخل الجهاز وغالباً ما تزود هذه الأجهزة بمصدر طاقة منفصل عنها في ما عدا البعض منها ذو القياس الصغير والذي يستمد الطاقة من جهاز الكومبيوتر عبر وصلة الجهاز.

    يمكن شراء عدد من الأسطوانات الصلبة وصلها لجهاز الكومبيوتر ووضعها في داخل العلبة المخصصة لجهاز الكومبيوتر بشكل داخلي أو يمكن شراء وحدات تخزين خارجية توصل للكمبيوتر بأكثر من طريقة تختلف يما بينها بسرعة نقل البيانات مثل: USB 2.0 أو USB 3.0 أو FireWire IEEE1394

     

    شارك أصدقائك بهذا الموضوع


    موقع عمر