وسائط التخزين والنسخ الاحتياطي

ولأن الصور تحتاج إلى مساحة تخزينية كبيرة وخوفا من انهيار النظام بسبب الفيروسات أو تلف القرص الصلب وهذا كثيرا ما يحدث دون أي سبب مبرر، يجب تخزين الصور على وسائط تخزين منفصلة ومختلفة، وتوجد أنواع عديدة من هذه الوسائط. يفضل أن يزود الكومبيوتر بجهاز DVD مسجل الأقراص المدمجة والقابل لإعادة الكتابة كوسيط تخزين منفصل.

قد تم اختيار DVD نظراً لانخفاض كلفة تسجيل القرص الواحد فهي أقل من دولاراً وحداَ وبسعة تخزين 4.5 GBغيغا بايت، ولسهولة قراءة الأقراص المدمجة وأقراص DVD على أجهزة الكومبيوتر المختلفة.

ذلك على العكس من باقي أنواع وسائط التخزين مثل ZIP TAPE DRIVE. وهنالك خيار أخر هو تزويد الكومبيوتر بجهاز Blu-ray burner وهو نوع حديث من أنواع أجهزة التخزين والكتابة على أقراص مدمجة من نوع Blu-ray Disc وسعة القرص الواحد 25 GB غيغا بايت وذلك للطبقة الواحدة و50 GB غيغا بايت للطبقتين من البيانات أو الصور.

من الضروري النسخ الاحتياطي للصور فور نقلها لجهاز الكومبيوتر على قرص قابل لإعادة الكتابة أو إلى اسطوانة صلبة أخرى وذلك خوفا من أي حادث طارئ، ريثما تتم أرشفة الصور كي يتم تسجيلها بعد ذلك بشكل نهائي على قرص وبعدة نسخ.

 

مواضيع وسائط التخزين والنسخ الاحتياطي

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر