سنسور الكاميرا

الصورة الرقمية

Digital Image لم يعد أحد يناقش في أهمية الصور الرقمية فقد أضحت من الأهمية بمكان وشاع استخدامها في كافة المجالات الرقمية، وامتدت استخداماتها لتصبح القاعدة الرئيسية في العمل الصحفي، وفي مجال البحث العلمي والتطبيقات العملية الصناعية والمجال الطبي، ولم يبق هنالك من مجال عملي أو صناعي تطبيقي أو بحثي إلا وأصبحت الصور الرقمية العمود الفقري له

تنتج الصور الرقمية من قبل عدد من الأجهزة المختلفة ومنها مجموعة متنوعة من أجهزة إدخال البيانات وإنتاج الصور وتحويل الصور إلى الشكل الرقمي، مثل آلات التصوير الرقمية والماسحات الضوئية Scanner، أجهزة الرصد والتصوير الصوتي المختلفة التي تعمل في المجالات الطبية والعلمية، الكاميرات المركبة في الأقمار الصناعية، أجهزة الرادار المخصصة لرصد حركة الطائرات وتلك المخصصة لدراسة المناخ

كما تنتج الصور الرقمية عن بعض برامج وتطبيقات الكومبيوتر الرسومية والتي يمكن أن تحفظ نتائجها على شكل ملفات كمبيوترية من نسق من أنساق الصور، حتى وإن كانت ليست بصور بل رسوم، مثل الرسوم الهندسية وتطبيقات التصميم والغرافيك. نظراً للدور الكبير الذي يقوم به سنسور الكاميرا في التقاط الصور فقد فضلت أن يكون باب الصورة الرقمية هو الباب الأول في الكتاب والفصل الأول منه هو فصل سنسور الكاميرا

 

شارك بهذا الموضوع


موقع عمر