طرق مبتكرة لالتقاط الصور

المجال الديناميكي وبرنامج معالجة الصور Adobe Photoshop CS

قد يتصور البعض أن فكرة دمج عدة صور بتعريض ضوئي مختلف من أجل الحصول على صورة ذات بمجال ديناميكي عال High dynamic range قد بدأت مع التصوير الرقمي وبرامج معالجة الصور ولكن الواقع أن هذه الفكرة كانت موجودة منذ بدايات التصوير الفوتوغرافي، وكان المصور الفرنسي غوستاف ليغراي Gustave Le Gray هو أول من عمل على دمج صورتين للحصول على صورة ذات مجال ديناميكي واسع

كان ذلك عام 1850 حين قام بالتقاط صورتين لشاطئ البحر، الصورة الأولى كانت لتفاصيل السماء والثانية لتفاصيل البحر ثم مزج بينهم وكانت النتيجة صورة تظهر فيها تفاصيل المنطقتين المتخلقتين في الإضاءة

غوستاف ليغراي

من لوحات الفنان غوستاف ليغراي

بعد ذلك ظهرت تجارب عديدة للوصول إلى صور ذات مجال ديناميكي واسع وأهمها كانت تجربة المصور الأمريكي أنسل أدامز Ansel Adams. في الواقع فإن من مارس طباعة الصور بالأسود والأبيض في المختبرات اليدوية يعرف كيف كان المصور يلجأ لحيل في التظليل على أماكن وزيادة التعريض على أماكن أخرى من الصورة أثناء تعريض الورق الحساس للضوء لإنتاج طبعات فيها تفاصيل أكثير في مناطق الظل ومناطق الضوء، أو يلجأ لدمج صورتين مع بعضهم للوصول إلى مجال ديناميكي واسع

توسيع المجال الديناميكي في الصور

مع برنامج Adobe Photoshop CS

يمكن استعمال نفس الطرق المستخدمة مع النظام المداري المخصص للصور باللونين الأسود والأبيض مع الصور الملونة المنتجة عبر الكاميرات الرقمية، ولكن مع بعض التعديلات، فالنظام المداري يعتمد بشكل رئيسي على التقاط الصور بعد تركيز قيمة قراءة التعريض الضوئي (الفتحة والسرعة) في مناطق الظلال، ومن ثم يتم التركيز في عملية التظهير على إظهار المناطق الفاتحة ليتم إعطاء التوازن بين مختلف الدرجات الضوئية المتطرفة، أما مع الكاميرات الرقمية فيتم التقاط الصور بعد تركيز قيمة قراءة التعريض الضوئي على المناطق الأشد إضاءة، من ثم يمكن معالجة الصور مع برامج معالجة الصور مثل الفوتوشوب وذلك بتركيز المعالجة على إظهار التفاصيل في مناطق الظلال المعتمة، ففي أثناء عملية التظهير تتعامل الأحماض بالتركيز على مناطق الإضاءة كي تظهر تفاصيلها، ومن ثم تمارس عمليات في أثناء طباعة الصورة كي تظهر كافة درجات الصورة بشكل متوازن

أما مع الصور الرقمية فهنالك صعوبة في إظهار التفاصيل في المناطق الأشد إضاءة بسبب فقدان البيانات في تلك المناطق، وتستطيع برامج معالجة الصور إبراز التفاصيل في المناطق المضاءة حتى مجال معين، تبدأ بعده تلك المناطق بالظهور بشكل عالي التباين Hi Contrast مما يخل بتوازن الصورة، بينما تتميز برامج معالجة الصور بالقدرة العالية وبمجال واسع على إبراز وتعديل قيم الإضاءة في مناطق الظلال، خاصة مع الصور ذات العمق اللوني الكبير مثل 12 بت لكل لون أو بمعنى أخر صورة 36 بت، فالصور المكونة من 36 بت كعمق لوني تتميز بأنها ذات مجال ديناميكي أكبر من تلك الصور ذات 24 بت أو 8 بت لكل لون مع برنامج Adobe Photoshop CS يمكن توسيع المجال الديناميكي للصورة من خلال الأمر:

Image---Adjustments---Shadow Highlight

يجب العمل بتروي ودقة في أثناء ضبط إعدادات الصورة في هذه الوضعية لأن التطرف في هذه الإعدادات قد يفسد الصورة أو قد يحيلها إلى لقطة أقرب للعمل الفني منه إلى صورة فوتوغرافية.

  • دمج عدة صور لإنتاج صورة ذات مجال ديناميكي واسع HDR
  •  

    شارك أصدقائك بهذا الموضوع


    موقع عمر