طرق مبتكرة لالتقاط الصور

التصوير الليلي

كثير من المواقع تصنف التصوير الليلي ضمن أنواع التصوير ولكني أعتقد أنه نوع من التكنيك والذي يمكن استخدام في غالبية أنواع التصوير. وهنا بعض النصائح للتصوير الليلي:


  • على الأغلب يجب التقاط الصور بعد غياب الشمس وقبل حلول الظلام بشكل كامل، أو قبل شروق الشمس مباشرة لأن لون السماء الخفيف قد يحسن من الاسوداد الكبير في الصورة ويزيد من غنى الألوان كما أن الإضاءة الخفيفة جداً على المواضيع تعطي درجات أكثر من التفاصيل.
  • إذا كنت تجيد استخدام وضعية التعريض الضوئي اليدوي M فاعمل على التقاط الصور فيها وراقب التفاصيل في شاشة الكاميرا في ما بين المناطق المظلمة وتلك الأشد إضاءة وقم بالتبديل بسرعة الغالق وفتحة العدسة زيادة أو نقصان وكرر التقاط الصور حتى تتمكن التقاط صور غنية التفاصيل في المنطقتين
  • استخدام حامل ثلاثي القوائم ويجب اختياره من النوع القوي، ذلك أن النوع الخفيف قد ينتج عنه صور مهتزة بسبب الرياح. وإذا كان تمكنت من وضع الحامل والكاميرا في مكان خلف سور أو سيارة بعيداً عن تأثير الرياح المباشر فهذا يعطي نتائج أفضل وصور ذات حدة بروز أكبر.
  • تغطية محدد الرؤية بغطاء خاص يرفق مع الكاميرا تجنباً لدخول بعض الضوء من محدد الرؤية والتشويش على الصورة .
  • التقاط الصور من دون لمس الكاميرا باستخدام جهاز تحكم عن بعد أو استخدام المؤقت الذاتي لتأخير التصوير لمدة 10 ثوان، لأن اهتزاز الكاميرا قد يؤثر على جودة الصورة.
  • استخدم تقنية رفع المرآة قبل فتح غالق الكاميرا بفترة زمنية للتقليل من الاهتزاز الناتج عن ارتطام المرآة بجسم الكاميرا وعلى الرغم من أنه خفيف جداً إلا أنه قد يؤثر في بعض الأحيان.
  • تجنب قدر الإمكان استخدام درجة حساسية عالية للضوء ISO واستخدم درجة حساسية متوسطة بحيث تقلل من زمن التعريض الضوئي ولا ترفع كثيراً من نسبة التشويش الإلكتروني Noise وينفس الوقت تحافظ على نعومة الصورة التي تظهر عند التقاط الصور بدرجة حساسية ISO منخفضة، ويجب الموازنة بين درجة الحساسية والمدة الزمنية التي يستغرقها التعريض الضوئي لأن طول مدة التعريض الضوئي قد ينجم عنه بعض التشويش الإلكتروني الذي يظهر بصورة نقاط شاذة أيضاً تشابه تلك التي تظهر عند رفع درجة حساسية الكاميرا.
  • استخدم وضعية تطويق التعريض الضوئي بعدد من الصور بدرجات تعريض ضوئي مختلف لأن مقياس التعريض الضوئي في الكاميرا قد لا يستطيع القراءة بشكل جيد بسبب التفاوت الكبير بين درجات الإضاءة والظلام، مما قد ينتج عنه صور فاتحة جداً وتضييع التفاصيل في المناطق المضاءة أو صور غامقة جداً تظهر فيها التفاصيل في المناطق المضاءة وتضيع وتسود بشكل كامل في المناطق المظلمة. بينما يمكننا التقاط عدة صورة بتعريض مختلف من اختيار الصورة الأكثر تفاصيل في ما بين المنطقتين الأشد ظلمة والأكثر إضاءة، أو دمج بعض الصور مع بعضها وفق تقنية HDR للحصول على صورة بمجال ديناميكي واسع.HDR
  • استخدم فتحة عدسة صغيرة لأن فتحة العدسة الكبيرة تظهر الأنوار بشكل غير محدد وحولها هالة ضبابية خفيفة

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر