أنواع التصوير

التصوير تحت الماء

من السخيف القول بأن إجادة السباحة تعتبر من أساسيات التصوير تحت الماء ولكن من الضروري أيضاً التنويه بأن بعض الأشخاص يعتقدون بأنهم يجيدون السباحة بشكل جيد، بينما هم في الواقع مجرد مبتدئون وقد يتعرضون للغرق عند أول تجربة صعبه

ومن الضروري جداً على من يريد الخوض في عالم التصوير تحت الماء أن يمتلك ما هو أكثر من المعلومات الأساسية عن طبيعة الجرف البحري وعن طبيعة الأسماك والكائنات البحرية لتجنب خطورتها وذلك قبل البدء بأي محاولة تصوير تحت الماء.

بالطبع فإن دورة الغوص باستخدام أجهزة الغوص scuba diving هي من الأولويات التي يجب على من يريد التصوير تحت الماء اتباعها، ذلك أن من الصعب جداً تحقيق نتائج جيدة في التصوير من دون استخدام الأجهزة لسبب عدة القدرة على الاستقرار والتركيز على الصورة والطفو نحو الأعلى عند لحظة السكون لالتقاط الصور.

توجد علب خاصة ضد الماء مخصصة لوضع الكاميرات الاحترافية لا وبل حتى كاميرات الهواة والغوص والتصوير تحت الماء ولكن لسوء الحظ فإن هذه العلب غالية الثمن وبعض العلب الاحترافية قد يبلغ سعرها أكثر من سعر الكاميرا نفسها. كما توجد كاميرات مخصصة للتصوير تحت الماء وهي غالباً من الكاميرات المدمجة المخصصة لاستخدامات الهواة وأغلبها مخصص للتصوير في أعماق تتراوح بين 3 - 10 أمتار تحت الماء فقط.

 

بعض النصائح للتصوير تحت الماء:

  • التصوير يجب أن يكون في المياه الصافية بدرجة شفافية عالية لأن الصور قد لا تظهر بشكل جيد أو لا تظهر نهائيا في أثناء التصوير في المياه الغير صافية تماماً.
  • يعتبر الفلاش أو مصدر الإضاءة الإضافي أحد اساسيات التصوير تحت الماء وخصوصاً أن الألوان تتغير كلما زاد عمق المياه فالمياه تعمل كمرشح للون الأحمر بحيث تظهر الألوان الحمراء في الأعماق بلون أزرق هذا بالإضافة إلى انخفاض الإضاءة الكلية مع العمق مما يعني بالضرورة استخدام الفلاش أو مصدر اضاءة أخر. كما تشكل الظلال وتموج المياه عائق من التقاط الصور الجيدة مما يعني أيضا ضرورة استخدام الفلاش حتى في المياه الضحلة.
  • لا تلتقط الصور البعيدة تحت الماء لأن التفاصيل تضيع مع العوالق في الماء ومع غياب ضوء الفلاش الذي يتلاشى مع البعد.
  • يفضل التقاط الصور القريبة وخصوصاً للكائنات الصغيرة الحجم مع ضرورة ترك مسافة مناسبة بين المصور والكائن الحي وخصوصاً أن بعض الكائنات الحية قد تهاجم كما مع بعض أنواع الأسماك الشرسة، وفي حال اضطر المصور إلى الاقتراب كثيرا فعليه أن يكون مستعداً للابتعاد بأقصى سرعة في حال تعرض للهجوم فمن الضروري على من يريد التصوير تحت الماء ان تكون قرارته وردود افعاله سريعة جداً وبنفس الوقت الاحتفاظ بدرجة عالية من الثبات والهدوء، كما على المصور تجنب ردود الأفعال العشوائية والهروب من المكان بدون وعي، لأن ذلك سيعني مزيد من الأخطار.
  • لا يجب الغوص والتقاط الصور بشكل منفرد. وبالطبع هذا لا يعني أنه من غير الممكن التقاط الصور في الأماكن القريبة والضحلة المياه بشكل منفرد
  • يجب على المصور اتباع تعليمات الغوص بالأجهزة بشكل كامل ومن دون أي نقصان.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر