التوازن الأبيض White Balance

الطريقة الأوتوماتيكية Auto White Balance

تختصر طريقة ضبط التوازن الأبيض هذه برمز AWB وفي هذه الطريقة تقوم الكاميرا بوضع قيمة تقديرية للحرارة اللونية الموجودة في المحيط وتعدل التوازن اللوني في معالج الكاميرا وتقلل من أثر المسحة اللونية التي تتسبب بها الإضاءة، وفي هذه الوضعية تقوم الكاميرا بمعالجة المسحات اللونية التي تسببها الإضاءة والتي تكون درجة حرارتها اللونية ما بين 4200-7000 K تقريبا، وهذه الطريقة أسرع الطرق، ولكنها أقل طرق ضبط التوازن الأبيض فاعلية في بعض أنواع الإضاءة وخاصة أثناء عدم وجود لون أبيض ضمن الألوان الموجودة في الموضوع، وهي فعالة في أثناء التصوير الصحفي السريع وخاصة مع استخدام نور الفلاش، وفي التصوير في الطبيعة، وتقل فعالية هذه الطريقة في التصوير مع إضاءة الفلوريسانت والتنغستين عبر وضعيات ضبط مسبق:

من لوحات التحكم بضبط الكاميرا يمكن ضبط التوازن الأبيض واختيار الوضعية المناسبة توجد في معظم الكاميرات الرقمية عدة وضعيات للحرارة اللونية أو التوازن الأبيض توضع بشكل يدوي

أثناء استخدام مفتاح ضبط التوازن الأبيض تظهر رموز على شاشة الكاميرا لكل نوع من الإضاءة مثل رمز للمبة الفلوريسانت (النيون) ورمز للمبة التنغستين وآخر للغيوم وللتصوير في داخل الغرفة أو في الظل وباستعمال هذه الرموز يمكن للكاميرا أن تلغي الطيف اللوني الخاطئ كما يمكن التحكم بدرجات كل نوع من أنواع التوازن الأبيض، وتشابه عملية الدرجات هذه عملية تغيير مرشحات بعدة درجات حسب درجة الحرارة اللونية في الطريقة المستعملة بالكاميرا العادية مع الفيلم، ولكن مع الكاميرا الرقمية يكتسب المصور مزيداً من المرونة وقدرة أكبر على التحكم في تقدير القيم اللونية، خاصة أن المصور يستطيع رؤية الصورة فور التقاطها ومشاهدة مدى التأثير اللوني الشاذ،

يجب على المصور أن لا ينسى الرجوع للطريقة الأوتوماتيكية بعد التصوير مباشرة،

فقد ينسى المصور أن مصدر الضوء قد تغير ويتابع تصويره وتكون النتائج غير متوقعة، وقد يكون من المستحيل معالجتها في جهاز الكومبيوتر في بعض الأحيان، إلا إذا كان المصور يقوم بحفظ صوره بملف نسق الصور RAW الذي يتميز بإمكانية إعادة اختيار المصدر الضوئي أو الحرارة اللونية المناسبة من خلال البرامج المخصصة بعد التصوير حتى ولو أخطأ المصور.

يمكن اختيار وضعية ضبط التوزان الأبيض الأوتوماتيكي من القوائم التي تظهر على شاشة الكاميرا الخلفية

في بعض الكاميرات يوجد تحكم اضافي في التوازن الأتوماتيكي مثل زيادة درجة الحرارة اللونية للصورة

 

يمكن تعديل وضبط الحرارة اللونية للصور المحفوظة بملف من نسق RAW في أي وقت بعد التقاط الصور حتى ولو تم اختيار الضبط اللوني بشكل خاطئ أثناء التصوير.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر