مواضيع ذات صلة

 

 

 

 

كيف تتشكل الألوان

نظام إضافة الألوان الرئيسية

تعتبر الألوان الثلاث الأحمر والأخضر والأزرق RGB ألوان أولية، أو ألوان رئيسية. نتيجة تمازج هذه الألوان مع بعضها البعض تتشكل كافة ألوان الطيف الضوئي أو بقية الألوان والتي تسمى الألوان الثانوية.

 الألوان الأولية Primary Colors تستخدم طريقة تشكيل الألوان عبر استخدام الألوان الأولية أو الألوان الرئيسية في معظم الأجهزة التي تعتمد على طريقة العرض الضوئي مثل أجهزة التلفاز وشاشات الكومبيوتر وأجهزة عرض البيانات Data Projector، وكذلك تستخدم في تشكيل الألوان مع غالبية الكاميرات الرقمية.

لذا فإن طريقة تشكيل الألوان هذه تعتمد بشكل أساسي على الضوء في طريقة عملها ، أما بالنسبة للون الأسود فيتم تشكيلة بسبب عدم وجود ضوء مثل شاشة جهاز الكومبيوتر أو التلفزيون.

  • يرمز للألوان الرئيسية (RGB) وهي الأحمرRed والأخضرGreen والأزرق Blue.
  • يرمز للألوان الثانوية ((CMY وهي الأزرق المخضر Cyan والأحمر الأرجواني Magenta والأصفر* Yellow.

RGB) Additive Color System) الجمع بين الألوان-الألوان المضافة بات معروفا ومن البديهيات أن مرور الضوء الأبيض من خلال منشور زجاجي سوف يحلل هذا الشعاع الضوئي إلى أشعة ذات ألوان مختلفة تشكل ألوان الطيف الضوئي السبعة والتي تبدأ باللون الأحمر ومن ثم البرتقالي والأصفر والأزرق والنيلي والبنفسجي.

تظهر هذه الألوان بشكل متداخل ومتدرج، وعلى الرغم من أن تحليل الضوء الأبيض ينتج عنه سبعة ألوان، فإن الضوء الأبيض يتشكل فقط من الألوان الرئيسية الثلاث الأحمر Red الأخضر Green الأزرق Blue ويرمز لها RGB والتي تظهر بين ألوان الطيف، كما تتحسس بهذه الألوان الخلايا المخروطية في عين الإنسان المسؤولة عن تمييز الألوان.

عكس عملية تحليل الضوء أي إعادة خلط الألوان الرئيسية الثلاث بنسب متساوية ينتج عنه اللون الأبيض ، وعادة ما يتم المزج عبر مزج الأشعة الصادرة عن ثلاث مصادر ضوئية من الألوان الرئيسية الأحمر الأخضر الأزرق، أما بقية الألوان الثانوية وهي الأزرق المخضر أو السيان، والأحمر الأرجواني أو ما يسمى بالماجنيتا واللون الأصفر فهي نتيجة خلط الألوان الرئيسية بنسب مختلفة.

تسمى هذه الطريقة تشكيل الألوان بطريقة الإضافة (الألوان المضافة) أو المزج بالجمع، أما اللون الأسود فيظهر بسبب عدم وجود إضاءة الألوان المضافة. تداخل اللونين الأزرق مع الأخضر ينتج عنه لون أزرق السيان، وتداخل اللونين الأحمر مع الأزرق ينتج عنه لون الأحمر الأرجواني الماجينتا، أما اللونين الأحمر والأخضر فينتج عنهم اللون الأصفر.

من هذا المنطلق يمكننا فهم معظم نظريات تشكيل الألوان في الصور الرقمية وأجهزة العرض الرقمية كالشاشات وأجهزة عرض البيانات Data Projector ومسح الصور الرقمية Scanner، والتي تعمل على مزج ثلاث مصادر من الأشعة الضوئية من الألوان الثلاث الرئيسية الأحمر، الأخضر والأزرق (RGB) وبنسب مختلفة لتتشكل الألوان.

أما إذا مزجت تلك الأشعة بنسب متساوية فسوف تكون النتيجة اللون الأبيض، أما اللون الأسود فيظهر نتيجة عدم وجود شعاع ضوئي مسلط على المنطقة التي يظهر بها.

ألوان الطيف

مرور الضوء الأبيض من خلال منشور زجاجي سوف يحلل هذا الشعاع الضوئي إلى أشعة ذات ألوان مختلفة تشكل ألوان الطيف الضوئي السبعة والتي تبدأ باللون الأحمر ومن ثم البرتقالي والأصفر والأزرق والنيلي والبنفسجي

 

  1. اللون الأزرق المخضر يدعى بلون السيان بينما اللون الأحمر الأرجواني يدعى بلون الماجينتا أو أحمر الماجينتا.
  2. مزج كميات متساوية من الألوان الأولية الثلاث تعطي الإحساس باللون الأبيض، وفي حال عدم وجود الألوان الرئيسية يصبح اللون أسود.
  3. غالبية الكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو تلتقط الصور وتشكل ألوانها بنفس نظام طريقة الإضافة، عن طريق تحسس الألوان الثلاث الرئيسية فيما عدا عدد قليل من الكاميرات التي تعمل بطريقة الألوان المتممة وهي الطريقة التالية لتشكيل الألوان. تتشكل الصور على شاشات الكومبيوتر والتلفزيون من خلال تراص وتمازج مئات الآلاف أو الملايين من النقاط الضوئية من الألوان الرئيسية الأحمر والأخضر والأزرق، ونحن لا نلاحظ هذه النقاط بالعين المجردة في غالبية الأجهزة نظراً لصغر حجمها ولعددها الكبير، كما أن الكاميرا الرقمية تلتقط الصور بطريقة مشابهة (عكس) للطريقة التي تقوم بها الشاشات بعرض الصور.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر