مواضيع ذات صلة

سعر الكاميرا

المتأمل لأسعار الكاميرات بشكل عام يلحظ التفاوت الكبير في الأسعار وخاصة حين يتعلق الأمر بذات البنية المتوسطة أو ذات المشهد الواحد، وتختلف الأسعار اختلافاً كبيراً وحتى في نفس الفئة. من غير الممكن الاستفاضة في موضوع السعر فهو حتما يخضع للموازنة الخاصة بكل شخص، ولكن من المؤكد تماما أن سعر الكاميرا يرتبط بجودة الكاميرا ومتانتها والكثافة النقطية المطلوبة، والسعر العالي دوما يكون من نصيب الشركات الكبيرة والمشهورة بالجودة، ومن المهم الموازنة بين السعر ومدى الجودة المطلوبة.

أسعار الكاميرات الرقمية

اختلاف أسعار الكاميرات رغم تشابه المواصفات قد نجد عدد من الكاميرات تتشابه في المواصفات من حيث مخرجات الكثافة النقطية للصورة مثل أن تكون الكاميرا بسنسور كاميرا من 16 ميغا بيكسل، وبنفس الوقت نلاحظ أن هنالك اختلافات كبيرة في الأسعار رغم أن الشركة المنتجة للكاميرا قد تكون واحدة.

 تتنوع قياسات أبعاد سنسور الكاميرا المستخدم ما بين كاميرا وأخرى وعلى الرغم من تشابه قيمة دقة الكثافة النقطية بين الكاميرات، إلا أن الاختلاف في قياس أبعاد سنسور الكاميرا يؤثر على جودة ودقة التفاصيل في الصورة ولذلك فإن الكاميرا التي تستخدم سنسور أكبر ستكون صورها أفضل بالمقارنة مع صورة أخرى بنفس دقة الكثافة النقطية ملتقطة بكاميرا تستخدم سنسور أصغر.

لذا فقد نجد في الأسواق مجموعة كبيرة ومتنوعة من نفس الكثافة النقطية مثل 16 ميغا بيكسل وبأحجام مختلفة وبأسعار مختلفة تتراوح بين بضعة دولارات وحتى ألاف الدولارات

  • يتناسب سعر الكاميرا وقياس سنسور الكاميرا البديل عن الفيلم CCD \ CMOS فكلما كانت الكاميرا أصغر في الحجم كان قياس سنسور الكاميرا أصغر وكانت النتائج أقل دقة وجودة وبالتالي كانت الكاميرا أرخص في السعر.
  • تتناسب سرعة الكاميرا في التقاط الصور وحفظها على البطاقة الإلكترونية مع سعر الكاميرا، فكلما أردنا كاميرا رقمية أسرع في التقاط وحفظ الصور فعلينا دفع مزيد من النقود في مقابل ذلك.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع

 

 

 

 

 

موقع عمر