مواضيع ذات صلة

 

أجزاء الكاميرا

حول الأجزاء الثانوية والرئيسة في الكاميرا الرقمية

توجد في الكاميرا أجزاء رئيسة هي نفسها على الأغلب في كل الكاميرات العادية والرقمية، ولا غنى عنها لكي تقوم الكاميرا بعملها، ومن ناحية أخرى توجد أجزاء تقوم بعمليات مهمة لكي يقوم المصور والكاميرا بعملهما على أتم وجه ولكنها ليست رئيسة. ومن المهم أن تشتمل الكاميرا الجيدة على أغلب الأجزاء التي سوف أذكرها ولحسن الحظ وبسبب التطور التقني السريع في الأعوام الأخيرة، فقد أصبحنا نشاهد كاميرات من كل الفئات مزودة بمواصفات وعمليات كنا نحلم بها بالأمس القريب، وبأسعار معقولة.

تعود كثير من الذين يكتبون في التصوير الفوتوغرافي إلى تقسيم أجزاء الكاميرا إلى أجزاء رئيسية وأخرى ثانوية والواقع أنني اعتمدت في السابق نفس التصنيف.

اليوم بعد الدخول في عصر التصوير الرقمي وظهور قوائم التحكم والضبط الإلكترونية التي تقود إلى التحكم بضبط الكاميرا وبعمليات عديدة بعضها إلكتروني وبعضها ميكانيكي أصبح لدي اعتقاد أن التصنيف الروتيني السابق لم يعد مجديا، ذلك أن غالبية أجزاء الكاميرا مهمة جداً وهي بمقام الأجزاء الرئيسية. مما دفعني إلى تعديل التصنيف، وهو سيساعد على ما أعتقد في معرفة عمل الأجزاء والذي سأقوم بشرحها لاحقا ضمن كل فصل من الفصول

حول مفاتيح الكاميرا

لابد من وجود مفاتيح خاصة للتحكم بعمليات ضبط الكاميرا المختلفة مثل ضبط التعريض الضوئي واختيار نوعه ورفع وخفض التعريض الضوئي واختيار نوع مقياس التعريض الضوئي والضبط البؤري وضبط التوازن الأبيض وضبط إعدادات الكاميرا وكثير من العمليات الأخرى، وبسبب كثرة عمليات ضبط الكاميرا فهذا يعني وجود عدد كبير من المفاتيح على سطح الكاميرا ذات المساحة المحدودة والتي لا تتسع لكل هذا العدد من المفاتيح، وفي الكاميرات الحديثة استبدل بعض المفاتيح بمفاتيح إلكترونية وتم وضعها ضمن قوائم التحكم التي تظهر على شاشة الكاميرا LCD .

بينما تسمح بنية الكاميرات الاحترافية الأكبر حجماً بوجود مفاتيح مباشرة لكثير من هذه العمليات مما يسهل عمل المصور. في أغلب الكاميرات الحديثة يقوم مفتاحان أو ثلاثة بالتحكم في مجموعة كبيرة من عمليات الكاميرا، وتظهر البيانات على شاشة خاصة في الكاميرا والبعض منها يظهر في محدد الرؤية أو على الشاشة الخلفية الخاصة برؤية الصور، لذلك حتى المصور المحترف قد يجد بعض الصعوبة في فهم طرق عمل الكاميرات التي تصدر حديثا، وعليه أن يتوقف لبعض الوقت ليتعرف على كيفية التحكم، ومن الممكن أن يضطر للاستعانة بالدليل الخاص بالكاميرا.

في الكاميرات الأصغر حجماً والمدمجة توجد نفس الأجزاء، وقد تختصر كثير من المواصفات والأجزاء وذلك للتقليل من كلفة تصنيع الكاميرا وتخفيض ثمنها. وتصغير حجمها.

الأجزاء التي سوف يتم ذكرها موجودة في الكاميرات الرقمية من نوع DSLR، وقد توجد هذه الأجزاء في بعض الكاميرات الرقمية الأخرى المختلفة التصنيف وحتى مع بعض الكاميرات المدمجة، وقد لا توجد كل الأجزاء في نفس الكاميرا لأسباب تتعلق بالسعر والمواصفات.

ملاحظة :

استعراض الأجزاء في الصفحات والمواضيع التالية لا يشمل كل القوائم التي تعرض على شاشة الكاميرا LCD وهو مخصص فقط للمفاتيح والقوائم المخصصة للتحكم بالكاميرا والتقاط الصور وضبط التعريض الضوئي

الفئة الاحترافية من الكاميرات العاكسة الرقمية كبيرة في الحجم مما يسمح بزيادة عدد المفاتيح، وهذا ما يسرع الوصول إلى العمليات المطلوبة. لم تعد الكاميرات الرقمية مزودة بمفاتيح مباشرة لغالبية الأجزاء الثانوية في الكاميرا، وإنما دمجت بعض الأجزاء في قوائم الضبط الخاصة بالكاميرا، وتظهر تلك القوائم على الشاشة الخلفية للكاميرا، ويختلف مكان وطريقة عرض المفاتيح من كاميرا لأخرى ويجب الاطلاع على الدليل المرفق مع الكاميرا لمعرفة كيفية عمل هذه المفاتيح.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر