فئة الكاميرات MILCs

المميزات الإيجابية والسلبية للكاميرات MILCs

كاميرا بدون مرآة Mirrorless Camera

كاميرا بدون مرآة Mirrorless Camera تتميز كل الكاميرات MILCs بعدم وجود صندوق المرآة العاكسة Reflex mirror الذي يميز معظم الكاميرات العاكسة الاحترافية، ولغياب المرآة من الكاميرا سلبيات وإيجابيات، أما السلبيات فيبدو أن التكنولوجيا والأبحاث التقنية تقوم بدور إيجابي في القضاء عليها أو التقليل منها إلى أدنى حد ممكن ، ومن إيجابيات عدم وجود مرآة :

  • القضاء على المشاكل التي كانت المرآة تتسبب بها مثل الاهتزاز والضوضاء الناتجة عن صوت حركتها.
  • غياب المرآة أدى إلى تصغير كبير في قياسات وحجم الكاميرا، وصغر حجم الكاميرا هو واحد من أهم مميزات الكاميرات الهجينة
  • توفير عدسات واسعة الزاوية أو فائقة الاتساع في الزاوية رخيصة الثمن وسهلة التصميم وأقل إظهاراً لتشوهات العدسات بالمقارنة مع عدسات الكاميرات العاكسة SLR.
  • سهولة الانتقال ما بين تصوير اللقطات الثابتة وتصوير الفيديو.

الضبط البؤري الأوتوماتيكي Autofocus

Contrast measurement أو AF Contrast-detection هو مسمى الطريقة المستخدمة مع الكاميرات الهجينة في إجراء عملية الضبط البؤري الأوتوماتيكي Autofocus والتي تعمل في غياب المرآة العاكسة ومن مساوئ هذه الطريقة البطء في عملية الضبط البؤري الأوتوماتيكي نسبة للطريقة المستخدمة مع الكاميرات العاكسة المزودة بمرآة عاكسة والمسماة Phase detection والتي تتميز بسرعة الضبط البؤري وتعتبر طريقة الضبط البؤري Contrast detect أكثر دقة بقليل في الضبط البؤري في ظروف الإضاءة الأعلى بينما على الأغلب قد لا تتمكن من إنجاز عملية الضبط البؤري بشكل جيد في ظروف الإضاءة المنخفضة وفي الأماكن المظلمة، كما أن هذه الطريقة لا تحدد مكان الموضوع بالضبط هل هو في الأمام أم الخلف.من غير الممكن مع الأجيال الأولى من الكاميرات عديمة المرآة إجراء عملية متابعة الضبط البؤري Focus tracking أثناء التقاط الصور للمواضيع المتحركة، على العكس من الكاميرات DSLR التي يتمكن المصور معها من متابعة الضبط البؤري على المواضيع المتحركة وذلك في أثناء التصوير المتتابع. الأجيال الأولى من الكاميرات الهجينة افتقدت القدرة على الضبط البؤري السريع، وبالتالي فقدرتها على التقاط الأحداث السريعة والتصوير الرياضي محدودة حيث أن الضبط البؤري مسؤول بدرجة كبيرة عن سرعة التقاط الصور.

التقنيات الحديثة حلت المشكلة :

التقنيات الحديثة لا يقف أمامها عائق فها هي شركة سوني قد عملت على إجراء وإضافة كثير من التطورات على نظام الضبط البؤري من نوع Contrast detect AF system، مما أضاف مميزات رائعة على طريقة التقاط الفيديو بحيث يمكن التقاط الفيديو مع إمكانية الضبط البؤري بشكل مستمر وبدون انقطاع. الأجيال الجديدة التي ظهرت من هذه الفئة من الكاميرات تتميز بسرعة في التقاط الصور وفي الضبط البؤري خاصة بعد إضافة ميزة نظام الضبط البؤري المزدوج Hybrid Auto Focus system وهذه الطريقة تعمل على تضمين سنسور الكاميرا آلية الضبط البؤري بطريقة Phase detection مما ألغى مشكلة الضبط البؤري وخصوصاً أثناء تصوير الفيديو. فقد وصلت سرعة الضبط البؤري الأوتوماتيكي الكامل Autofocus في كاميرا سونيNEX-5 إلى حوالي 0.44 ثانية Full autofocus lag times، بينما وصلت سرعة التقاط الصور في كاميرا Olympus OM-D E-M5 إلى 9 لقطات في الثانية، أما في حال متابعة الضبط على الأهداف المتحركة Continuous AF فقد وصلت سرعتها إلى 4.2 لقطة في الثانية. ومع ذلك لا تزال هذه الكاميرات غير مناسبة لإجراء الضبط البؤري المتواصل على الأهداف المتحركة، فيما عدا Nikon التي وفرت ميزة الضبط البؤري على الأهداف المتحركة تماماً كما يحدث مع الكاميرات العاكسة DSLR.

زمن التأخير Shutter lag

يلاحظ مستخدموا الكاميرات الرقمية المدمجة البطء في استجابة الكاميرا أثناء التقاط الصور، ويعود السبب في ذلك إلى غياب المرأة والتي تجعل من الرؤية المباشرة من خلال محدد الرؤية أمراً مستحيلاً، لذا فالبديل هو: الرؤية على شاشة LCD الرؤية الخلفية وهذا ما يسمى بالرؤية المباشرة عبر شاشة الكاميرا live view، ويعود التأخير إلى أن غالق الكاميرا يجب أن يغلق قبل أن يعود للفتح مرة ثانية لإجراء التعريض الضوئي مما يزيد من زمن التأخير. وعمليا هذه المسألة لم تعد مسألة حرجة بالنسبة لهذا النوع من الكاميرات فقد وصلت سرعة التقاط الصور إلى 9 صور في الثانية ووصل زمن التأخير في هذه الكاميرات إلى 0.005 أو 0.006 Seconds كل هذا بسبب التطورات التقنية المتلاحقة.

حمل واستخدام الكاميرا

هذه الكاميرات صغيرة الحجم، وهذه أهم ميزة في هذه الكاميرات والتي يرغب بها الكثير من الهواة وحتى المحترفين، ولكن من ناحية أخرى فإن صغر الحجم يعني أيضاً صغر أزرار ومفاتيح الكاميرا مما يعني صعوبة في التحكم، والشخص الضخم والمعتاد على استخدام الكاميرات الكبيرة في الحجم بالطبع لن يكون مسروراً باستخدام هذه الكاميرا.

إذا كنت لا تستطيع الاستغناء عن الملحقات الكثيرة التي تأتي مع كاميرا DSLR مثل الفلاش الحلقي المخصص للتصوير عن قرب، والتحكم عن بعد بالفلاش المنفصل عن الكاميرا، وأجهزة الفلاش الكبيرة مع صناديق الإضاءة وبعثرة الضوء وكذلك الكثير من الملحقات الأخرى فإن كثير من الكاميرات الهجينة لا تزال غير مناسبة لك، وبالطبع فلابد أن تزود هذه الكاميرات بمثل هذه المواصفات مع التطور المستمر يوماً بعد أخر

قابلية الكاميرا لاستخدام العدسات

Rangefinder-style mirrorless هو نظام كاميرات يتميز بإمكانية استبدال العدسات بالإضافة إلى إمكانية استخدام بعض الأجهزة الإضافية الخاصة بتلك الكاميرات مثل وحدات الفلاش، وهنالك أكثر من نوع من هذه الكاميرات تتوزع حسب قياس الشريحة الحساسة للضوء المستخدمة معها، مثل APS-C أو الشريحة المسماة Four Thirds. هذه الكاميرات متوافقة مع العدسات المنتجة خصيصا لها، بالإضافة إلى إمكانية استخدام العدسات الأخرى التي تنتجها تلك الشركات وهي المخصصة للاستخدام مع الكاميرات العاكسة DSLR ولكن في هذه الحالة يجب استخدام محول خاص Adapters يسمح بتركيب تلك العدسات على هذه الكاميرا مهمته توفيق الطول البؤري للعدسة مع حجم الكاميرا الأصغر وذلك بعد أن صغر الحجم وتقلصت المسافة بين العدسة وسنسور الكاميرا بسبب غياب المرآة ويجب تعويض هذه المسافة الناقصة كي تتوافق الأطوال البؤرية للعدسات .الواقع أن المحول Adapters يسمح لك بتركيب غالبية العدسات المخصصة للاستخدام مع كاميرات DSLR بمختلف أنواعها وعلاماتها التجارية على الكاميرات الهجينة، مع توقع أن غالبية هذه العدسات لن تسمح لك بالضبط البؤري وباستخدام ميزة التحكم بالتعريض الضوئي بشكل أوتوماتيكي. النوع الذي يدعى Micro Four Thirds camera يتميز بإمكانية استبدال العدسات من مجموعة واسعة من العدسات التي تنتجها الشركات المختلفة التي تنتج هذا النوع من الكاميرات. كما يوجد ملحق تحويل أو محول للعدسات Adapters يسمح باستخدام العدسات المخصصة للكاميرات Four Thirds، وملحق تحويل أخر يسمح باستخدام العدسات المخصصة لبعض الكاميرات العاكسة DSLR من قياس 35 ملم . جسم الكاميرا من نوع Micro Four Thirds camera يتميز بإمكانية وصل كل أنواع العدسات المخصصة لنظام Micro Four Thirds camera مع الاحتفاظ بكامل الوظائف العدسة والتعريض الضوئي. الكاميرات التي تستخدم نظام مايكرو هي Olympus, Leica و Panasonic.

Smart Accessory Terminal

منفذ لتوصيل مجموعة من الإضافات المتعلقة بكاميرات سوني NEX وهذا المنفذ متعدد المهام ومن الممكن توصيل ميكروفون أو محدد رؤية إلكتروني أو فلاش أو Nex HotShoe Adapter وهو عبارة عن محول صغير مخصص لتركيب أجهزة الاتصال اللاسلكية Flash Trigger المخصصة لتوصيل مجموعات الإضاءة والفلاشات المنفصلة عن الكاميرا.

الغبار على سنسور الكاميرا

أحد أهم مساوئ الكاميرات الرقمية يتجلى في ظهور نقاط سوداء على الصورة وخصوصاً في المناطق الفاتحة والسماء وذلك عند استخدام فتحة عدسة صغيرة، ويعود السبب إلى وجود بعض من الغبار على الشريحة الحساسة للضوء (سنسور الكاميرا)، وعادة ما يتسرب الغبار إلى الكاميرا في أثناء تبديل العدسات أو من خلال أي فتحة تسمح بدخول الغبار الدقيق. واحد من مساوئ الكاميرات الهجينة بنوعيها هو انكشاف الشريحة الحساسة للضوء بشكل كامل في أثناء تبديل العدسات مما يجعلها معرضة بشكل كبير لدخول الغبار، ذلك أن غالق الكاميرا Shutter دائما ما يكون مفتوحاً بالإضافة إلى عدم وجود مرآة عاكسة Mirrorless واقتراب الشريحة الحساسة بشكل كبير من مقدمة الكاميرا، وعلى العكس من الكاميرات العاكسة DSLR التي تتميز بوجود مرآة عاكسة تحجب جزء كبير من الغبار بالإضافة إلى أن غالق الكاميرا المغلق بشكل دائم يشكل درعا واقياً من تسرب الغبار نحو الشريحة الحساسة للضوء، والمعروف أن الغبار الذي يلتصق بالشريحة الحساسة للضوء يظهر في الصور على شكل نقاط وبقع سوداء تشوه الصورة.، ويجب تنظيف الشريحة الحساسة بشكل يدوي باستخدام أدوات خاصة وبحرص شديد كلما تراكم الغبار وفي حال لم تكفي طريقة إزالة الغبار الآلية لإزالته.

يظهر الغبار المستقر على سنسور الكاميرا على شكل نقاط سوداء على الصورة

حالياً هذه الكاميرات الوليدة لا تزال تحبو وفي بداية عصر الكاميرات الهجينة Rangefinder-style mirrorless وحتى يثبت هذا العصر فلابد لنا من أن ننتظر بعض الوقت حتى تكتمل حلقة إنتاج هذه الكاميرات وحتى نرى المزيد من الملحقات والإضافات والتطورات على هيكل الكاميرا.

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر