الكاميرا العاكسة DSLR Camera

كاميرات DSLR وتصوير مشاهد الفيديو

سابقاً كانت كاميرا الفيديو المجهزة لتلتقط الفيديو والصور الثابتة وبنفس الكاميرا عاجزة عن تلبية حاجات المصور المتوسطة، وعدد الكاميرات المتميزة التي كانت تلبي جزء من حاجة المستخدم من الصور ذات الكثافة النقطية العالية وبنفس الوقت تسجيل لقطات الفيديو بجودة عالية قليل جداً ونادر. وكانت الصور الساكنة في غالبية هذه الكاميرات ضعيفة الجودة حتى ولو كانت ذات كثافة نقطية عالية، بسبب من صغر قياس سنسور الكاميرا .

اليوم تغير الوضع وأصبحت غالبية الكاميرات تلتقط الصور بدقة كثافة نقطية عالية جداً والفيديو الاحترافي. وقد بدأ عصر كاميرا الفوتوغراف التي تتميز بإمكانية التقاط الصور الثابتة والفيديو بنفس الكاميرا مع كاميرا Nikon D90 وهي أول كاميرا مزودة بميزة التقاط الفيديو عالي الوضوح HD Video والصور الفوتوغرافية الساكنة بدقة كثافة نقطية 12.3 مليون بيكسل ومزودة بسنسور صورة من قياس APS-C، بعد ذلك تبعتها باقي الشركات لتصبح غالبية الكاميرات الاحترافية من نوع DSLR مزودة بإمكانية التقاط الفيديو عالي الوضوح Full HD.

تحول كثير من منتجي البرامج الوثائقية والإخبارية وحتى المسلسلات إلى استخدام كاميرات DSLR في إنتاج هذه الأعمال، نظراً لأن قياس سنسور الكاميرا العاكسة يعادل قياس 1:1 وهو ما يسمى بكاميرا الإطار الكامل والذي يزود الكاميرا بمميزات إضافية مثل جودة صورة الفيديو العالية بالإضافة إلى إمكانية واسعة للتحكم بعمق المجال بدرجة لا توفرها باقي الكاميرات المزودة بسنسور صورة أصغر.

المستقبل يبشر بتطور كبير في الكاميرات من هذه الناحية وخصوصاً بعد أن أنتجت كثير من الشركات معدات وملحقات إضافية تسهل التقاط الفيديو بكاميرات DSLR

فيديو

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر