البطاريات

كل الكاميرات الحديثة تعتمد في عملها بشكل كلي أو جزئي على الطاقة الكهربائية التي توفرها البطاريات، والكاميرا الرقمية شرهة للبطاريات بشكل كبير وتتوقف عن العمل تماماً من دون البطاريات، ويرتفع استهلاك الكاميرا للبطاريات بشكل ملحوظ مع استعمال الشاشة المرتبطة LCD ، ويتناسب استهلاك البطاريات مع كبر أو صغر مساحة الشاشة.

على المصور الذي يستخدم الكاميرا الرقمية والكاميرات العادية الحديثة أن ينسى الكاميرات الميكانيكية التي كانت تعمل بدون الحاجة للبطاريات.

في الوقت الحالي، كل الكاميرات الرقمية والعادية لا تعمل دون مصدر للطاقة (البطاريات) ونظراً لارتفاع تكلفة البطاريات فينصح باستعمال بطاريات قابلة للشحن، ويفضل أن يكون قياس البطاريات من النوع الشائع والكثير الاستعمال، مثلا بطاريات قياس AA ، وهذا النوع من الممكن استبداله أو شراؤه بسهولة من أي متجر دون الرجوع إلى الوكيل، لكن المشكلة مع هذا النوع من البطاريات أنها قد تستهلك بسرعة كبيرة في الكاميرات الرقمية، لذلك فقد زودت الشركات الجيدة كاميراتها بنوع خاص بالكاميرا ذي قياس خاص بالكاميرا ولا يمكن تزويد الكاميرا بالبطاريات الشائعة ولكن من حسنات هذه البطاريات طول مدة استعمالها في مقابل سعرها الغالي.

 على المصور أن يتكيف مع سعر البطارية الغالي في مقابل جودتها وطول مدة استعمالها، وبالطبع فهذه البطاريات قابلة للشحن، وهي على الأغلب من أنواع البطاريات التي سوف أذكرها لاحقا

من الممكن أن يستخدم المصور نوعاً آخر من البطاريات مثل بطاريات NiCad-Nickel Cadmium، وهي بطاريات ذات عمر طويل وإن يعيبها مشكلة الذاكرة ويجب أن تقبل الكاميرا البطاريات القلوية Alkaline batteries ، وإضافة لذلك من الضروري جداً شراء محول كهربائي لتزويد الكاميرا بالطاقة أثناء وصلها مع جهاز الكمبيوتر لتفريغ الصور أو أثناء التصوير في داخل الحجرة، وذلك لتوفير البطاريات أو زمن شحن البطاريات.

يقتصر البحث على البطاريات القابلة للشحن فقط.

 

أنواع البطاريات القابلة للشحن

عندما تقرر شراء كاميرا رقمية يجب عليك التأكد من نوع البطاريات المستخدمة في الكاميرا، وتستخدم في عملها بطاريات من النوع الذي يعمل لمدة طويلة مثل بطاريات:

 

شارك أصدقائك بهذا الموضوع


موقع عمر